تضارب الأنباء حول حقيقة محاولة اغتيال وزير الداخلية التونسي

تضارب الأنباء حول حقيقة محاولة اغتيال وزير الداخلية التونسي

تضاربت الأنباء حول حقيقة وجود محاولة لاغتيال وزير الداخلية التونسي، الهادي مجذوب، كانت ستستهدفه خلال زيارة عائلية له.

وكان موقع إذاعة “موزاييك” نقل خبرا مفاده أن “إدارة مكافحة الإرهاب التابعة للحرس الوطني، تمكّنت مؤخرًا من إحباط عملية إرهابية كانت تستهدف اغتيال وزير الداخلية الهادي المجدوب عند زيارته منزل والديه في منطقة نابل”.

وأضاف الموقع أنه “تم إيقاف عدد من المشتبه بهم وإحالتهم على قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب”.

لكن المتحدث الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني التابعة لوزارة الداخلية في تونس، نفى تعرض وزير الداخلية الهادي مجدوب، إلى محاولة اغتيال.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية ياسر مصباح، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، إن “التحقيقات ما تزال جارية، ولا يمكن أن أؤكد أو أنفي محاولة اغتيال وزير الداخلية”، مشيرًا إلى أنه “سنورد توضيحًا حول الموضوع في الساعات القليلة المقبلة”.

وكانت آخر محاولة اغتيال شهدتها تونس، عندما تعرّض السياسي محمد الإبراهيمي للاغتيال في 25 تموز/ يوليو 2013.