لافروف وكيري في ختام اجتماع لوزان: اللقاء ناقش أفكاراً جديرة بالاهتمام

لافروف وكيري في ختام اجتماع لوزان: اللقاء ناقش أفكاراً جديرة بالاهتمام

قال وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف، إن المشاركين في المحادثات متعددة الأطراف بشأن إنهاء الأزمة السورية، والتي عقدت في سويسرا اليوم السبت، “اتفقوا على مواصلة الاتصالات في المستقبل القريب”.

ولم يتضح بعد ما إذا كان ذلك يعني مزيدا من اللقاءات أو المناقشات عبر الهاتف.

وأضاف لافروف، في تصريحات لوكالات أنباء روسية، أن الأطراف المشاركة في محادثات لوزان، بحثت عدة “أفكار جديرة بالاهتمام”، وأنهم يؤيدون بدء عملية سياسية في سوريا في أقرب وقت ممكن.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، إن محادثات جرت في مدينة لوزان السويسرية، أسفرت عن توافق جيد حول عدد من الاحتمالات التي قد تقود إلى هدنة في سوريا.

وأبلغ كيري الصحفيين، أن المحادثات شابتها لحظات من الصعوبة والتوتر، وأن الاتصال القادم بين الأطراف التي شاركت في المحادثات سيكون يوم الاثنين لمناقشة الخطوات المستقبلية.

وكان مسؤولون أمريكيون وروس، قد أكدوا أن محادثات قادتها الولايات المتحدة مع روسيا وشركاء إقليميين لإيجاد حل دبلوماسي للصراع في سوريا، انتهت مساء اليوم السبت، بعد أن استغرقت أكثر من أربع ساعات.

وقد شارك في اجتماع لوزان السويسرية، إضافة إلى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ونظيره الروسي سيرجي لافروف، وزراء الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، والسعودي عادل الجبير، والقطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، والعراقي إبراهيم الجعفري، والإيراني جواد ظريف، والمصري سامح شكري، والأردني ناصر جودة، ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.