ارتفاع إنتاج ليبيا من النفط إلى 551 ألف برميل يوميًا

ارتفاع إنتاج ليبيا من النفط إلى 551 ألف برميل يوميًا

أعلنت ليبيا السبت، ارتفاع إنتاجها من النفط الخام إلى 551 ألف برميل يومياً، بعد فتح موانئ تصدير رئيسة كانت مغلقة منذ سنوات.

جاء ذلك في تصريح أوردته وكالة الأنباء الليبية الرسمية لرئيس المؤسسة الوطنية للنفط الموحدة مصطفى صنع الله.

وقال صنع الله إن “إنتاج ليبيا الحالي من النفط بلغ 551 ألف برميل يومياً”.

وتأتي زيادة إنتاج النفط الليبي المتعثر بعد خطة وضعتها مؤسسة النفط الحكومية لذلك منذ إعادة فتح ثلاثة موانئ رئيسة هي: السدر ورأس لانوف والزويتينة، التي كانت متوقفة عن العمل خلال سيطرة حراس النفط عليها ومنع التصدير، حيث أُقفل كل من الميناءين الأول والثاني في كانون الأول/ديسمبر من العام 2014 في حين أُغلق ميناء الزويتينة  العام2015.

وقبل إعادة فتح تلك الموانئ، كان إنتاج البلاد من النفط يتراوح ما بين 200 إلى 300 ألف برميل يومياً مقابل نحو 6 .1 مليون برميل يومياً في السابق، بحسب الوكالة نفسها.

و كانت الشركات النفطية الليبية من بينها شركة الخليج العربي أكبر الشركات العاملة في المجال، قد أعلنت استعدادها للبدء في الإنتاج من ثلاثة حقول نفطية متوقفة عن العمل، بعد أن تم تسليم منطقة الهلال النفطي التي تضم أكبر موانئ النفط شرقي البلاد إلى مؤسسة النفط من قبل القوات التابعة لمجلس النواب المنعقد في طبرق، التي سبق أن سيطرت عليها جراء عملية عسكرية.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، اتفق ونظيره المعيّن من الحكومة المؤقتة التابعة لمجلس النواب ناجي المغربى، على تولي الأول مهام رئيس مجلس الإدارة، ودخول المغربي عضو بمجلس الإدارة في إطار توحيد المؤسسة التي يوجد مقرها في طرابلس.

ويقضي الاتفاق الموقع بداية تموز/يوليو من العام 2016 بتونس، على التأكيد بأن مجلس نواب طبرق الجهة التشريعية، وحكومة الوفاق الوطني أعلى سلطة تنفيذية في البلاد، على أن تقدم المؤسسة تقارير دورية إلى اللجان المختصة التي أنشأتها السلطات.

وتتعهد المؤسسة الوطنية للنفط بموجب الاتفاق بضمان حماية الثروة النفطية في ‏ليبيا، واستفادة جميع الليبيين منها دون استثناء.