أخبار

رغم الخلاف المحتدم بين أنقرة وبغداد.. أردوغان يتمسّك بالمشاركة في معركة الموصل
تاريخ النشر: 14 أكتوبر 2016 14:28 GMT
تاريخ التحديث: 14 أكتوبر 2016 14:35 GMT

رغم الخلاف المحتدم بين أنقرة وبغداد.. أردوغان يتمسّك بالمشاركة في معركة الموصل

تعتبر تركيا على خلاف شديد مع العراق بشأن المشاركين في العملية التي ستدعمها الولايات المتحدة في الموصل ويتوقع أن تبدأ قريبًا.

+A -A
المصدر: أنقرة - إرم نيوز

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، إن بلاده عازمة على المشاركة في عملية مزمعة لقوات التحالف ضد تنظيم داعش في مدينة الموصل العراقية.

وأضاف في كلمة له بمدينة قونية نقلت على الهواء مباشرة، أن تركيا ستبلّغ شركاءها الدوليين برغبتها في المشاركة في عملية التحالف خلال الأيام المقبلة، وأنها ستنفذ ”خطة بديلة“ إذا لم تشارك.

ولم يقدم أردوغان تفاصيل عن الخطة البديلة التي ذكرها في كلامه.

وتعتبر تركيا على خلاف شديد مع العراق بشأن المشاركين في العملية التي ستدعمها الولايات المتحدة بالموصل ويتوقع أن تبدأ قريبًا.

ووقع سجال بين أردوغان ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، حيث قال أردوغان إن العبادي ليس ندًا له، فيما قال مكتب العبادي إن الموصل ستتحرر بهمة الجيش العراقي وليس عبر تطبيق سكايب في إشارة للمكالمة التي أجراها الرئيس التركي لحظة الانقلاب الفاشل في تموز الماضي.

وأوضح الرئيس التركي أن قوات بلاده دخلت إلى الأراضي العراقية، وتحديدًا بعشيقة القريبة من الموصل، بطلب من السلطات.

ودعت واشنطن كلا من أنقرة وبغداد إلى تهدئة التوتر القائم بينهما.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية، الجمعة، أن رئيسها خلوصي أكار سيشارك في اجتماع للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش في الولايات المتحدة.

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الأركان، أن أكار غادر البلاد متوجهًا إلى الولايات المتحدة، التي ستستضيف اجتماع رؤساء أركان الدول المشاركة في التحالف.

وأشارت وسائل إعلام تركية إلى أهمية زيارة رئيس الأركان التركي، كونها تأتي قبل انطلاق عملية تحرير مدينة الموصل.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قدمت طلبًا إلى مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة لمناقشة وجود القوات التركية على الأراضي العراقية، كما استدعت السفير التركي لدى بغداد وسلمته مذكرة احتجاج على التواجد التركي داخل الأراضي العراقية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك