مع اقتراب نهاية ولايته.. بان كي مون يحمّل الأسد مسؤولية مقتل 300 ألف سوري

مع اقتراب نهاية ولايته.. بان كي مون يحمّل الأسد مسؤولية مقتل 300 ألف سوري
Portrait of SG

المصدر: برلين- إرم نيوز

اتهم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الرئيس السوري بشار الأسد، بأنه تسبب في مقتل حوالي  300 ألف شخص في سوريا، بسبب فشله في أداء دوره رئيسًا، وذلك في مقابلة مع الإذاعة الألمانية ”دوتشيه فيله“.

وقال الأمين العام بحسب مقاطع من هذه المقابلة التي وزعت اليوم الإثنين، على أن يتم بثها كاملة يوم الأربعاء المقبل، ”صحيح أنه بسبب فشل قيادته، قتل عدد هائل من الأشخاص، أكثر من 300 ألف، كان لا بد لنا من منع وقوع سريبرينيتسا، ومنع الإبادة في رواندا. وفي حلب سنبذل كل ما بوسعنا“.

وأضاف بان كي مون، ”طلبت من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والجانب الروسي العمل على إعادة العمل بوقف إطلاق النار لكي نتمكن من تقديم المساعدات الإنسانية الحيوية  إلى نحو 5 ملايين شخص يعيشون في مناطق محاصرة ويصعب الوصول إليها“.

يذكر أنه لم يدم وقف إطلاق النار في سوريا الذي توصلت إليه واشنطن وموسكو في أيلول/سبتمبر أكثر من أسبوع.

وشرعت قوات النظام السوري بشن هجوم واسع على الأحياء الشرقية من حلب الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة المسلحة بدعم من الطيران الروسي.

ويقول مراقبون إن كي مون ومع اقتراب خروجه من ”المكتب الزجاجي“، بات يسمي الأشياء بمسمياتها.

ومن المنتظر أن تنتهي ولاية الدبلوماسي الكوري الجنوبي بان كي مون في نهاية السنة الجارية، بعد فترتين قضاهما في المنصب مدة كل منهما خمس سنوات.

وسيخلف كي مون في منصب الأمين العام للمنظمة الدولية الدبلوماسي البرتغالي أنطونيو غوتيريس اعتباراً من مطلع يناير/كانون الثاني المقبل، ولفترة ولاية تستغرق 5 سنوات تنتهي بنهاية العام 2021، ويجوز التجديد له، آنذاك، لمرة واحدة فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة