الحوثيون يعبثون بأدلة التحقيق في القاعة المستهدفة بصنعاء

الحوثيون يعبثون بأدلة التحقيق في القاعة المستهدفة بصنعاء

المصدر: عدن – إرم نيوز

ذكر شهود عيان في العاصمة اليمنية صنعاء، أن جماعة الحوثيين، شرعت الإثنين، بالعبث بآثار التفجير الذي استهدف قاعة صنعاء الكبرى، وقتل فيه المئات يوم السبت الماضي، في محاولة منها لطمس الأدلة قبل وصول لجنة التحقيق التي طالبت بنزولها قوات التحالف العربي المشترك.

وقال الشهود لـ“إرم نيوز“ إنهم فوجئوا بوجود جرافات في موقع الحادثة، بشارع الخمسين، شرقي جبل النهدين في صنعاء، تقوم بجرف انقاض القاعة المستهدفة ونقل السيارات المدمرة، على الرغم من اعتبارها أدلة مادية للجان التقصي الباحثة عن الجهة المسؤولة عن قصف القاعة وبداخلها المئات من مقدمي العزاء لأسرة ”الرويشان“.

وعلق الصحفي اليمني، محمد أمين الشرعبي، على صفحته بـ“فيس بوك“، على ذلك، بقوله :“…بعد صدور بيان قبائل خولان (قبيلة أسرة الرويشان) المتعقل والواضح منه فهم تفاصيل من يقف وراء الجريمة والمطالبة بالتحقيق. المجرم الحقيقي الآن يجرف آثار الجريمة، والسؤال، لماذا جرف كل شيء من آثار الانفجار في الصالة الكبرى في الوقت الذي تُبذل فيه جهود لإرسال لجنة تحقيق“.

من جهته، قال الإعلامي والناشط السياسي، في جماعة الحوثيين، محمد عبدالقدوس، على صفحته بموقع ”فيس بوك“ إن ”خالد الماوري رئيس النيابة الجزائية المختصة، يوجه بمحو كل آثار المجزرة بالصالة الكبرى والآن الشيول يقوم بالمهمة“.

nn8

وبعد مرور ثلاث ساعات على منشوره الأول، عاد عبدالقدوس، ليؤكد أن ”القيادة العليا تفاعلت مع المنشور السابق حول مسرح الجريمة وقامت بتشكيل لجنة لتحريز مسرح الجريمة والحفاظ على الأدلة“.

وتداول ناشطون يمنيون صورًا ملتقطة من بثّ قناة ”المسيرة“ التابعة للحوثيين، لعملية إزالة ركام التفجير، معتبرين تلك الخطوة مسارعة لإخفاء الأدلة.

كما طالبوا بضرورة #تحريز_القاعة_الكبرى عبر هاشتاغ أطلقوه باعتبارها مسرحًا لعمليات التحقيق.

يأتي ذلك، بعد مُضي ساعات فقط من رسالة البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية، التي تقود التحالف العربي المناهض للانقلابيين في اليمن، التي بعثتها إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وأعلنت فيها عن بدء تحقيق فوري في الحادثة، ووعد بالتعاون الكامل مع فريق التحقيق بما في ذلك توفير كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بالعمليات العسكرية التي جرت خلال يوم الحادث، الثامن من أكتوبر، في منطقة الحادثة وجميع المناطق المحيطة بها.

 وكان تحالف الانقلابيين في اليمن، قد اتهم قوات التحالف العربي المشترك، بشنّ غارات جوية على قاعة العزاء في صنعاء، وهو ما نفاه التحالف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com