ليبرمان يطالب بمقاطعة عرب ”الكنيست“ لغيابهم عن جنازة بيريز‎ – إرم نيوز‬‎

ليبرمان يطالب بمقاطعة عرب ”الكنيست“ لغيابهم عن جنازة بيريز‎

ليبرمان يطالب بمقاطعة عرب ”الكنيست“ لغيابهم عن جنازة بيريز‎

المصدر: القدس  - إرم نيوز

طلب وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، يوم الأحد، بتمرير مشروع قرار ملزم بمقاطعة أعضاء كتلة ”القائمة المشتركة“ الفلسطينية في ”الكنيست“ الإسرائيلي، على خلفية مقاطعتهم جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز.

وتوفي بيريز، الأربعاء قبل الماضي، بعد نقله إلى المستشفى، إثر إصابته بجلطة دماغية، قبل أن يوارى جثمانه الثرى الجمعة قبل الماضية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة الأحد: ”طلب وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان من رئيس الائتلاف الحكومي بالكنيست دافيد بيتان، تمرير مشروع قرار ملزم في إدارة الائتلاف، يقضي بمقاطعة كتلة القائمة المشتركة في الكنيست بسبب مقاطعة أعضائها جنازة رئيس الدولة السابق شمعون بيريز“.

واعتبر ليبرمان وفق الإذاعة أن ”مقاطعة جنازة بيريز كانت تجاوزاً للخطوط الحمراء، ولا يمكن المرور عليها مر الكرام“.

وقاطع النواب الفلسطينيون جنازة بيريز لدوره في الاستيطان وباعتباره أحد أركان مؤسسة الاحتلال.

ونقلت الإذاعة عن رئيس الائتلاف الحاكم ”بيتان“، عزمه عقد جلسة لإدارة الائتلاف الحكومي بهدف تمرير مشروع القرار، من دون تحديد موعد لذلك.

ويضم الائتلاف الحاكم في إسرائيل أحزاب ”الليكود“ و“شاس“ و“البيت اليهودي“ و“إسرائيل بيتنا“ و“يهودات هتوراة“.

بدوره، قال العضو الفلسطيني في الكنيست الإسرائيلي مسعود غنايم في تصريحات صحفية إن ”رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو تبع ليبرمان بطلبه من أعضاء الليكود والائتلاف الحاكم مقاطعة كلمات أعضاء الكنيست العرب أمام الكنيست“.

وأضاف غنايم أن ”هذه المطالبات تأتي في سياق المنهجية التي تتعامل بها حكومة نتنياهو ضد العرب في الداخل“.

وتشكل ”القائمة العربية المشتركة“، 13 عضواً في الكنيست من أصل 120، وتعد القوة الثالثة من حيث عدد النواب بعد حزبي ”الليكود“ و“العمل“.

وعلى الرغم مما عُرف عن بيريز عالمياً بأنه رجل سلام وحصوله على جائزة نوبل للسلام مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل اسحق رابين والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عام 1994، إلا أن أطرافًا فلسطينية وعربية تصفه بأنه قاتل للأطفال في مجزرة قانا جنوبي لبنان عام 1996، وأيضا من مهندسي العدوان الثلاثي (إسرائيل، بريطانيا، فرنسا)على مصر عام 1956.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com