تونس تطلب من الجزائر معلومات أمنية حول 100 ”انتحاري“

تونس تطلب من الجزائر معلومات أمنية حول 100 ”انتحاري“

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

طلبت السلطات التونسية من الجزائر،  تزويدها بمعلومات حول مجموعة ”انتحاريين“ جزائريين ينحدرون من الولايات الحدودية المحاذية للشريط الغابي التونسي، وذلك ضمن مساعي تونس لإجهاض ”مخطط استعراضي إرهابي“ يُجرى التحضير له قُبيل احتفالات رأس السنة الميلادية المقبلة.

وقالت مصادر مطلعة لـ“إرم نيوز“، إن ”ما يقارب من 100 انتحاري يهددون بعمليات إرهابية انتقامًا لمقتل قادة لهم في الجزائر وتونس خلال الآونة الأخيرة، حيث تتحسب أجهزة الأمن والجيش لمخطط دموي قد يضرب أهدافًا مدنية وأمنية في عمق البلدين“.

وبدأت السلطات الأمنية في الجزائر، التحرك على الفور، من خلال نشر بياناتهم بمختلف مراكز العبور والنقاط الأمنية في مختلف نواحي البلاد وأقاليمها الأربعة.

وتأتي تحركات الأمن الجزائري، بعد تلقيها إشعارًا من السلطات التونسية حول وجود ”مخطط انتحاري“ يستهدف ضرب مواقع حساسة في عمق البلدين المتجاورين، ضمن محاولات المتطرفين لفك الحصار المفروض عليهم في الجبال التي يتحصنون بها في الجهات الحدودية خاصة جبال الشعانبي التونسية.

ويخطط المتشددون الذين تمكنوا في وقت سابق من تلقي تدريبات بمراكز تنظيم داعش في الأراضي الليبية، للانتقام من مقتل قادة التنظيمات المسلحة الذين قضت عليهم قوات الجيش الجزائري ومصالح الأمن التونسي بحسب إفادات قدمها إرهابيون موقوفون.

تونس 2

ويُعرف التنسيق الأمني بين الجزائر وتونس، بأنه الأفضل إقليميًا بحسب ما أفاد به السفير الجزائري في تونس عبد القادر حجار في تصريحات أدلى بها لموقع ”إرم نيوز“ عشية أول زيارة لرئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد إلى الجزائر.

ويهيمن الملف الأمني على المحادثات التي بدأها الشاهد، اليوم الأحد، مع رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال، حيث ستكون هذه الزيارة أيضًا فرصة ”لاستعراض عدد من القضايا ذات الاهتمام المُشترك المرتبطة بتطورات الوضع في المنطقة، وكذلك التنسيق السياسي والأمني والتنمية على مستوى الحدود“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com