بعد الإطاحة بوزيري الدفاع والمالية.. البرلمان العراقي يعتزم استجواب الجعفري

بعد الإطاحة بوزيري الدفاع والمالية.. البرلمان العراقي يعتزم استجواب الجعفري

المصدر: جبار الربيعي – إرم نيوز‏

يعتزم مجلس النواب العراقي، استجواب وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، ‏خلال الفترة المقبلة واستكمال سلسلة استجوابات وزراء الحكومة المركزية برئاسة حيدر ‏العبادي.‏

وقالت المصادر لـ ”إرم نيوز“، إن ”عضو لجنة النزاهة عادل نوري يعتزم استجواب ‏وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري خلال الجلسات المقبلة للبرلمان، من أجل كشف ‏ملفات الفساد وسوء إدارة الوزارة، إذ قام النوري أخيرًاا بجمع 70 توقيعًا لاستجوابه ‏وتم تسليم التواقيع إلى رئيس البرلمان سليم الجبوري“.‏

يذكر أن على النائب المستجوِب جمع تواقيع 25 نائبًا فقط لاستجواب الوزراء وكبار ‏المسؤولين في الحكومة.‏

وأشارت المصادر، إلى أن ”البرلمان أخذ دوره الرقابي وهو عازم على استجواب المزيد ‏من الوزراء والمسؤولين في الدولة العراقية، ومن بينهم رئيس الحكومة حيدر العبادي“. ‏

إلى ذلك، تحدث النائب عن جبهة الإصلاح كاظم الصيادي لـ ”ارم نيوز“، حول ‏استجواب الجعفري، قائلًا إنه ”تم استكمال جميع الإجراءات القانونية لموضوع الاستجواب ‏وتم جمع التواقيع المطلوبة لإقالته بسبب وجود ملفات كبيرة عليه وسوء عمله في ‏الوزارة، خاصة أنه فشل في إظهار صوت العراق إلى الخارج ”.‏

النائب الصيادي سبق الأحداث، قائلاً ”أبشّر الشعب العراقي بأن الجعفري مقال ‏مقدمًا“.‏

استجواب الجعفري، يأتي بعد إطاحة البرلمان بوزيري الدفاع خالد العبيدي، والمالية ‏هوشيار زيباري، وأخذ البرلمان العراقي خلال الأسابيع الماضية زمام المبادرة ‏بالإصلاحات من رئيس مجلس الوزراء العراقي الذي تبناها منذ أكثر من عام.‏