أخبار

مقتدى الصدر يرفض مشاركة الحشد الشعبي في معركة الموصل
تاريخ النشر: 26 سبتمبر 2016 12:19 GMT
تاريخ التحديث: 26 سبتمبر 2016 13:00 GMT

مقتدى الصدر يرفض مشاركة الحشد الشعبي في معركة الموصل

زعيم التيار الصدري في العراق يقول إن من الضروري أن يكون المحرر الرئيس للموصل هو الجيش والقوات الأمنية الرسمية فقط.

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

رفض زعيم التيار الصدري في العراق، رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، مشاركة الحشد الشعبي في معارك الموصل.

وقال الصدر، تعقيبًا على رفض البعض مشاركة الحشد الشعبي في معارك الموصل: ”نعم أجد من الضروري أن يكون المحرر هو الجيش والقوات الأمنية الرسمية فقط.. إلا إذا صار الحشد ضمن مسمى رسمي، فهذا أمر آخر“.

وأكد، أن مشاركة سرايا السلام التابعة للتيار الصدري في معركة الموصل، عائد لعدة أمور في مقدمتها ”طلب الأهالي، وعدم تدخل القوات المحتلة، والتنسيق التام مع القوات الأمنية“. موضحًا أن ”سرايا السلام من الممكن أن تمسك الأرض في الأنبار، ليذهب من فيها من القوات الرسمية إلى الموصل“.

وعبر مقتدى الصدر، عن رفضه للأصوات التي تطالب بتقسيم محافظة نينوى إلى عدة محافظات، بحجة أن المحافظة تضم الكثير من الأقليات وبتقسيمها يتم المحافظة على هذه الأقليات، وقال: ”هذا وأن كان راجعًا لأهل الموصل، إلا أنني لا أنصح به ”.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك