في هجوم نسائي حاد.. برلمانيات مصر يتهمنّ الحكومة بـ“خداع“ الشعب – إرم نيوز‬‎

في هجوم نسائي حاد.. برلمانيات مصر يتهمنّ الحكومة بـ“خداع“ الشعب

في هجوم نسائي حاد.. برلمانيات مصر يتهمنّ الحكومة بـ“خداع“ الشعب

المصدر:  حسن خليل - إرم نيوز

شنت نائبات بالبرلمان المصري، هجومًا حادًا على حكومة الدكتور شريف إسماعيل، بسبب أدائها الذي ”لم يكن بالمستوى المطلوب“، وخالف الوعود التي صرح بها رئيس الوزراء، أثناء عرض برنامج الحكومة على نواب البرلمان، للحصول على الثقة.

وقالت النائبة هالة أبو السعد، عضو البرلمان عن حزب المحافظين، ووكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن ”حادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية في مصر والذي راح ضحيته 167 شخصًا حتى الآن، بالقرب من سواحل مدينة رشيد، ولايزال البحث جاريًا عن جثث الضحايا، جاء ليضع الرئيس عبدالفتاح السيسي في موقف حرج، بسبب أداء حكومته“.

وأوضحت أن الحكومة المصرية ”تخاذلت عن وضع ضوابط وقوانين سواء في السنوات الماضية، أو خلال فترة الفراغ التشريعي، قبل انعقاد البرلمان، للحد من الهجرة غير الشرعية، ووضع آليات للحد من البطالة التي يعاني منها الشباب“.

وأضافت أن ”الرئيس السيسي تحدث خلال اجتماع الأمم المتحدة عن استضافة مصر لقرابة خمسة ملايين لاجئ دون تفرقة بينهم وبين المصريين، في حين جاء حادث رشيد ليضع الرئيس في موقف محرج، عن كيفية استضافة لاجئين، في حين يغرق شبان مصريون في عرض البحر، لدرجة جعلتهم يفضلون الموت غرقًا، والمخاطرة بحياته عن العيش في مناخ تتسبب الحكومة في أزماته اليومية“.

موقف حاسم

وقالت النائبة البرلمانية المستقلة أنيسة حسونة، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن ”حكومة الدكتور شريف إسماعيل لم تضع الرئيس في موقف حرج بسبب حادث رشيد مركب موكب الرسول 1 فقط، وإنما في عدة أمور كان أهمها ارتفاع الأسعار بشكل مخيف، وغياب الرؤيا الاقتصادية، خاصة لوزراء المجموعة الاقتصادية وغياب الرقابة على الأسواق“.

واتهمت حسونة حكومة الدكتور شريف إسماعيل، بأنها ”خدعت الشعب ونوابه، بعد أن جاء الواقع الذي يعيشه المصريون مخالفًا للوعود التي أطلقها رئيس الوزراء في برنامجه، وحصل به على ثقة أعضاء البرلمان“، قائلة ”لابد من اتخاذ موقف برلماني تجاه الحكومة خلال دور الانعقاد الثاني للبرلمان المقرر بدايته في 4 أكتوبر المقبل“.

من جهتها، اتهمت الدكتورة ليلى أبو إسماعيل، عضو البرلمان المصري عن حزب الوفد الحكومة بـ“الكذب على الشعب، عبر خداع النواب، حيث حصلت الحكومة على ثقة النواب بعد وعود لم يتحقق منها شيء“، مضيفة ”المواطنون في الدوائر الانتخابية يوجهون اللوم لنا على منح الثقة لهذه الحكومة، خاصة بعد ارتفاع الأسعار، والموافقة على قانون القيمة المضافة التي يستغلها التجار في زيادة أسعار السلع ومن ثم تفاقم الغضب الشعبي“.

وأضافت في تصريحاتها لـ“إرم نيوز“ أن ”دور الانعقاد الثاني سيشهد موقفًا حاسمًا مع الحكومة، خاصة بعد تكرار الحوادث مثل حادث رشيد الذي أحرج الرئيس وتصريحاته في الأمم المتحدة من ناحية، وعدم وجود رؤيا، الأمر الذي ينعكس على فترة حكم الرئيس بشكل عام، ولا بديل عن تغيير الحكومة أو التعديل من خطتها وتنفيذ وعودها“.

واختتمت أبو إسماعيل حديثها قائلة: ”أشعر بالندم على منح الثقة لهذه الحكومة، ولم نعد قادرين على مواجهة الشارع بسبب سوء الأداء، وسوء الوضع الاقتصادي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com