أخبار

وزير الخارجية الفرنسي يتهم النظام السوري باللعب بورقة التقسيم
تاريخ النشر: 23 سبتمبر 2016 18:30 GMT
تاريخ التحديث: 23 سبتمبر 2016 18:47 GMT

وزير الخارجية الفرنسي يتهم النظام السوري باللعب بورقة التقسيم

كشف إيرولت أنه سيلتقي غدًا السبت وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لمواصلة الجهود الرامية لوقف إطلاق النار في حلب

+A -A
المصدر: وكالات – إرم نيوز

قال وزير خارجية فرنسا، جون مارك إيرولت، اليوم الجمعة إن أحدث قصف لحلب السورية يظهر أن هدف الحكومة في دمشق وحلفائها هو تقسيم البلاد.

وأضاف إيرولت في مؤتمر صحفي في الأمم المتحدة ”القصف الذي وقع في الساعات القليلة الماضية في حلب يظهر أن النظام يلعب بورقة تقسيم سوريا وأتباعه يسمحون بحدوث ذلك“.

وأبدى وزير الخارجية الفرنسي خيبة أمله إزاء عدم توصل الجانبين الروسي والأمريكي خلال تواجدهما في نيويورك إلى اتفاق لوقف الأعمال العدائية في حلب السورية، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن الجهود ستتواصل وأن الساعات المقبلة ستحدد مصير الهدنة في البلاد.

وأوضح الوزير الفرنسي أن ”عدم التوصل إلى اتفاق لا يعني أنه لم يتم حدوث شيء خلال الاجتماعات التي شهدتها نيويورك في اليومين الماضيين“.

وكشف إيرولت أنه سيلتقي غدًا السبت وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لمواصلة الجهود الرامية لوقف إطلاق النار في حلب، مشيرًا إلى أن ”فرنسا تدرك الصعوبات القائمة وهناك غموض في الموقف الروسي ونحن نحث على ضرورة عدم السماح لطائرات النظام بالتحليق فوق الأراضي السورية“.

وشهدت حلب اليوم الجمعة قصفاً وصف بالأعنف منذ أشهر، شنّته طائرات النظام السوري وروسيا على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في المدينة وريفها الغربي ما أسفر عن مقتل أكثر من 80 وجرح أكثر من 200 آخرين، بحسب ناشطين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك