فصيل فلسطيني يتبرأ من تهديد الرعايا الأمريكيين في غزة

فصيل فلسطيني يتبرأ من تهديد الرعايا الأمريكيين في غزة
Senior Hamas leader Fathi Hammad speaks during a rally to commemorate the 68th anniversary of the "Nakba" or "catastrophe" in Arabic in reference to the establishment in 1948 of the state of Israel in Gaza city on May 20, 2016. Nakba" means in Arabic "catastrophe" in reference to the birth of the state of Israel 68-years-ago in British-mandate Palestine, which led to the displacement of hundreds of thousands of Palestinians who either fled or were driven out of their homes during the 1948 war over Israel's creation. The key symbolises the homes left by Palestinians in 1948. Photo by Mohammed Asad

المصدر: غزة – إرم نيوز

تبرأ فصيل فلسطيني مسلح من مقطع فيديو نُسب إليه، وتضمن تهديداً للرعايا الأمريكيين في قطاع غزة، على خلفية إدراج وزارة الخارجية الأمريكية للقيادي في حركة حماس  فتحي حمّاد ضمن قائمة الإرهاب الدولي.

وقالت لجان المقاومة الشعبية في فلسطين، في بيان لها، اليوم الأحد، إن ”ما نسب لجناحها المسلح ألوية الناصر صلاح الدين لا أساس له من الصحة“.

وأضافت اللجان أنه ”بالرغم من رفضها لقرارات الإدارة الأمريكية ومواقفها المعادية للشعب الفلسطيني وتطلعاته بالحرية، إلا أنها تؤكد على أهمية المعاملة الحسنة للرعايا الأمريكيين والأجانب خاصة في قطاع غزة“.

وأكد الفصيل الفسطيني على  ”رفض المساس بالأجانب والأمريكان أو التعرض لهم بسوء“، داعياً وسائل الإعلام إلى ”توخي الحذر في نقل مثل هذه الأخبار“.

وكانت مواقع وصحف إلكترونية بثت، أمس السبت، فيديو مصورًا منسوبًا لقائد في ألوية الناصر صلاح الدين  قال فيه ”نحن في قيادة ألوية الناصر صلاح الدين نستنكر القرار الأمريكي ضد القائد أبو مصعب فتحي حماد، وننذر الرعايا الأمريكان بدخول قطاع غزة، وهم غير مرحب بهم بعد هذا القرار“.

ولم ينف الفصيل الفلسطيني أو يؤكد، في بيانه، إن كان الشخص الذي ظهر في التسجيل المصور أحد قياداته أم لا.

من ناحيتها، أدانت وزارة الداخلية في غزة  تلك التصريحات مؤكدة في بيان لها التزامها بتوفير الأمن والحماية لجميع الرعايا الأجانب أيا كانت جنسياتهم.

فيما كانت وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت عن إدراج القيادي في حماس فتحي حمّاد، في التصنيف الخاص لقائمة الإرهاب الأجنبي، وهو ما رفضته الحركة وطالبت واشنطن بالعدول عنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة