ملتقى نالوت يرفض التدخل الأجنبي في الشأن الليبي الداخلي

ملتقى نالوت يرفض التدخل الأجنبي في الشأن الليبي الداخلي

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

اختتم اليوم السبت، ملتقى نالوت للمصالحة والوحدة الوطنية في ليبيا، المنعقد بمدينة نالوت غربي البلاد، بالتأكيد على وحدة التراب الليبي، ورفض التدخل الأجنبي في الشأن الليبي الداخلي.

وقال الناشط التونسي والخبير بالشأن الليبي، مصطفى عبد الكبير، إنّ ”الملتقى شهد مشاركة القبائل من كلّ المناطق، في برلمان طبرق، وحكومة الوفاق، وممثلين لهما من عدة مناطق، إلى جانب أحزاب سياسية وأعيان ووجهاء.“

وخلص المجتمعون، عقب يومين من النقاش المستفيض حول مستقبل ليبيا، والأحداث الأخيرة في الهلال النفطي، إلى التأكيد على وحدة التراب الليبي، ورفض جميع أشكال التدخل الأجنبي في الشأن الليبي الداخلي، ورفض أي اجتماعات تخصّ الوطن خارج حدوده، والتأكيد على الحوار الليبي/الليبي.

وشدّد المشاركون على دعم مؤسسات الدولة المتمثلة في الجيش والشرطة والقضاء، تحت شرعية الدولة الليبية، إلى جانب إعلان مبدأ التهدئة الشاملة وتشكيل لجان تقوم برسم خارطة طريق للمصالحة الوطنية.

وكان الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، تمكّن من السيطرة على موانئ الهلال النفطي.

جاء ذلك في الوقت الذي خرج فيه مؤيدون في الشرق الليبي، بمظاهرات احتجاجًا على بيان للولايات المتحدة الأمريكية ودول غربية يعارض سيطرة الجيش على الموانئ النفطية.

وكان محمد الطاهر سيالة، المفوض بمهام وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، المدعومة دوليًا، أكد اليوم السبت، أنّ ”المجلس الرئاسي بصدد تشكيل حكومة مصغرة لعرضها على مجلس النواب لنيل الثقة“.

وشارك في ملتقى نالوت للمصالحة والوحدة الوطنية، رؤساء وعمداء وأعضاء مجالس الشورى وحكماء وأعيان وأساتذة جامعات وأعضاء لجان أزمة ومؤسسات مجتمع مدني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com