روسيا تستبعد موافقة مجلس الأمن على اتفاق هدنة سوريا

روسيا تستبعد موافقة مجلس الأمن على اتفاق هدنة سوريا

موسكو- استبعدت روسيا الجمعة موافقة مجلس الأمن الدولي على اتفاق بين موسكو وواشنطن لوقف إطلاق النار في سوريا، مرجعت ذلك إلى رفض الولايات المتحدة إطلاع المجلس على الوثائق التي توضح تفاصيل الاتفاق.

وكان من المقرر أن يطلع سفيرا روسيا والولايات المتحدة في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين وسمانثا باور مجلس الأمن على تفاصيل الاتفاق خلال جلسة مغلقة يوم الجمعة ولكن ذلك أُلغي في آخر دقيقة.

وقال تشوركين ”نعتقد أننا لا نستطيع أن نطلب من أعضاء مجلس الأمن أن يدعموا الوثائق التي لم يطلعوا عليها“ مشيرا إلى عدم وجود موقف موحد في إدارة الرئيس باراك أوباما تجاه الاتفاق.

وقالت البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة إنها لم تستطع الاتفاق مع روسيا على طريقة لإطلاع المجلس على التفاصيل ”لا تعرض للخطر أمن تنفيذ الترتيب .

”الآن نركز على تنفيذ الاتفاق الذي توسط فيه وزير الخارجية جون كيري ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ولاسيما الحاجة الماسة لوصول المساعدات الإنسانية للسوريين الذين يحتاجونها.“

وقال تشوركين إن روسيا أعطت مسودتين لقرار محتمل من مجلس الأمن الدولي للولايات المتحدة. وقال يوم الخميس إن موسكو تأمل بإمكان الموافقة على مشروع قرار هذا الأسبوع خلال التجمع السنوي لزعماء العالم بالأمم المتحدة.

وقال تشوركين في إشارة إلى المسؤولين الأمريكيين“إنهم بطريقتهم النمطية تقدموا بشيء مختلف تماما يحاول تفسير وإعادة تفسير الاتفاق.“