جدل واسع في ذكرى إعدام صدام حسين

جدل واسع في ذكرى إعدام صدام حسين

المصدر: إرم نيوز ـ خاص

أحيا آلاف الناشطين العراقيين والعرب، اليوم الاثنين، ذكرى وفاة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، والذي تمّ إعدامه في أول أيام عيد الأضحى قبل 10 سنوات.

ودشنَّ ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ وسمًا بهذه المناسبة تحت عنوان #ذكرى_وفاه_صدام_حسين، ولم يمضِ وقت قصير من إطلاقه حتى أصبح ضمن الوسوم الأكثر انتشارًا وتفاعلًا.

وشارك في الوسم العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية، حيث عبر أنصاره في معظم المشاركات عن وفائهم لذكراه مُستذكرين هيبته ورجولته وقدرته على إدارة شؤون البلاد وتصديه لما وصفوها بقوى ”العدوان“.

CsKBxxJXEAAJV8g.jpg

ورأى تيار آخر من المشاركين أنهم ورغم اختلافهم الفكري والمنهجي والسياسي مع الرئيس الراحل إلا أنهم ترحموا على أيامه التي وصفها البعض بأنها أيام خير ورخاء وأمن لمعظم الشعب العراقي.

وأفرغ تيار ثالث من المشاركين في الوسم كلّ ما في قلبه من كره وحقد على صدام حسين، محملينه كافة مآسي وكوارث العرب السياسية وتبعات كل ما لحق بالشعب العراقي وشعوب المنطقة المجاورة للعراق.

وغرد حساب منسوب لـ رغد صدام حسين @Raghad_sadam32 قائلاً: “ يكفيني فخرًا أنني ابنة ذاك القائد الذي تكالبت عليه الأمم و ظل صامدًا شامخًا حتى وفاته“.

وقال المحلل السياسي والثقافي عودة الشمري @alshammry_aodh في تغريدة له: ”في #ذكرى_وفاة_صدام_حسين يعلم جميع الشرفاء يقينًا أن الساقطين لن يستطيعوا سبّ هذا العربي الأصيل في مجالس تضم رجالاً أكفّاء للرجولة والمروءة“.

وعلق الداعية السعودي سليمان الطريفي @alturifee قائلاً: ”غفر الله له، بعض مما نحن فيه من مشاكل نتيجة لحماقاته/ لا تنفع العنتريات إنّما ينفع التخطيط والعقل/ بحماقاته ضاعت العراق“.

وغرد الكاتب في صحيفة الرياض السعودية علي المحمودي @ma573573 قائلاً: “ أتذكر: لقد مرت عليّ أعياد كثيرة، ولكن أجملها وأسعدها على الإطلاق يوم شُنق أحقر وأخبث إنسان عربي: #صدام_حسين“.

وقال المغرد عبد الله فرحات @AbdullahFarahat مغردًا: “ حتى الشيعة يتمنوا رجوعه وعرفوا قيمته، الله يرحمك يا صقر العرب، يا قاهر الشيعة والمجوس“.

وغرد الفنان السعودي مشاري الغامدي @MeshariGhamdi قائلاً: ”مثل ما قصف طهران، قصف الرياض وقصف الكويت وكان ديكتاتوريا دمويا ما سلم لا سني ولا شيعي منه، ومن يواليه فهو خائن للوطن“.

وتخللت مشاركات المغردين نشر المئات من الصور والمقاطع المرئية التي شكلت مراحل مهمة من تاريخ الرئيس العراقي الراحل خلال مراحل عمره وحتى إعدامه، تضمنت خطابات ولقاءات له وصورًا مع الزعماء والقادة العرب والأجانب، انتهاءً بصور وفيديوهات إعدامه، التي حظيت بأكبر قدر من إعادة التغريد والتعليقات.

CsJ73s1VMAAKv6F.jpg

يشار إلى أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أعدم عن عمر ناهز 69 عامًا بعدما  أدانته المحكمة الجنائية العراقية بالتورط في قضية الدجيل الشهيرة.

ونفذ حكم الإعدام في العراق، فجر السبت، بعد إدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وانتهت بذلك مرحلة من تاريخ العراق الذي حكمه صدام لنحو ربع قرن قبل أن تتمّ الإطاحة به إثر الغزو الذي قادته القوات الأمريكية العام 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com