المعارضة السورية تدعو لاستبعاد المليشيات الشيعية من اتفاق الهدنة – إرم نيوز‬‎

المعارضة السورية تدعو لاستبعاد المليشيات الشيعية من اتفاق الهدنة

المعارضة السورية تدعو لاستبعاد المليشيات الشيعية من اتفاق الهدنة

المصدر: دمشق- إرم نيوز

دعت المعارضة السورية  إلى استبعاد المليشيات الشيعية التي تحارب إلى جانب النظام السوري من اتفاق وقف إطلاق النار، قائلة إن استبعاد جبهة فتح الشام من الاتفاق  وعدم استبعاد ميليشيات تدعمها إيران يمثل ازدواجا في المعايير ويقلل من فرص نجاحه، محذرة من أن روسيا والحكومة السورية ستستخدمها ذريعة لمهاجمة جماعات معارضة أخرى.

وأكد مسؤولان من المعارضة السورية، في خطاب وجّهاه للولايات المتحدة الأمريكية الأحد، أنه بينما لم تقم جبهة فتح الشام -النصرة سابقا- بأي أنشطة خارج حدود سوريا فإن ”الميليشيات الطائفية“ التي تقاتل إلى جانب الحكومة تعمل عبر الحدود. وتدعم الحكومة السورية ميليشيات شيعية من العراق ولبنان وإيران.

 وأعربت المعارضة، عن مخاوفها من بعض بنود اتفاق وقف إطلاق النار، التي تهدد ببقاء المعارضة كثورة، مؤكدة بالقوت ذاته تعاونها بشكل إيجابي مع الاتفاق رغم التحفظات.

وعبر الخطاب عن القلق لخلو اتفاق وقف إطلاق النار من ضمانات أو آليات للمراقبة أو عقوبات على من ينتهك بنوده وقال إن غياب مثل هذه الآليات سمح للحكومة بإجهاض اتفاق سابق.

كما عبر عن القلق مما قال إنها عبارات في الاتفاق تشير إلى أن طائرات الحكومة السورية لن تمنع من التحليق حتى زهاء تسعة أيام بعد بدء تنفيذ وقف إطلاق النار.

وقال الخطاب ”كما تعلمون فإن هذه الفترة الزمنية (حوالي عشرة أيام) ستعطي الطيران الحربي للنظام الفرصة الكافية لإحداث أضرار جسيمة في المناطق المدنية وضد قواتنا العسكرية.“

وقال الخطاب إن الاتفاق تجاهل المناطق المحاصرة ولم يقدم ضمانات ضد الحكومة التي تفرض اتفاقات محلية على المناطق المحاصرة مثلما حدث مؤخرا في بلدة داريا قرب دمشق.

ومما يعكس قلقها من أن الاتفاق يركز فقط على حلب قالت جماعات المعارضة ”نصر على ضرورة إدخال المساعدات إلى جميع المناطق المحاصرة دون استثناء.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com