توافق فلسطيني إسرائيلي استثنائي بشأن مدينة أريحا الصناعية‎

توافق فلسطيني إسرائيلي استثنائي بشأن مدينة أريحا الصناعية‎

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

كشفت مصادر إعلامية إسرائيلية اليوم الخميس، أن وزيرًا فلسطينيًا التقى للمرة الأولى منذ توقف المفاوضات قبل عامين ونصف مع الوزير الإسرائيلي بلاحقيبة تساحي هانغبي، بشكل علني، ضمن جهود مشتركة بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية، فضلاً عن الحكومتين الأردنية واليابانية، بهدف مناقشة إمكانية إقامة مدينة صناعية في محافظة أريحا بالضفة الغربية.

وحسب صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، يتعلق الأمر باللقاء العلني الأول من نوعه منذ القطيعة بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية، والذي يعقد في منطقة خاضعة للسلطة الفلسطينية، مضيفة أن المشروع الذي تموله الحكومة اليابانية سوف يسهم في تعزيز الاقتصاد الفلسطيني وتتيح آلاف فرص العمل الجديدة.

وأشارت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني إلى أن الحديث يجري عن مدينة صناعية زراعية حديثة، وأن شخصيات رسمية من الأطراف الـ4 شاركت الأربعاء، في لقاء علني بهدف دفع المشروع قدمًا، لافتة إلى أن منتجات المدينة الصناعية في أريحا سوف تنقل مباشرة إلى الأردن ومن هناك إلى باقي أنحاء الشرق الأوسط.

وشارك من الجانب الإسرائيلي الوزير تساحي هانغبي، والتقى وزير هيئة الشؤون المدنية بالسلطة الفلسطينية حسين الشيخ، وأمين عام وزارة التخطيط الأردنية صالح الخرابشة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أن الاجتماع ”خُصص لمناقشة دفع المشروع قدمًا، بهدف دعم الاقتصاد الفلسطيني، وأن حكومتي إسرائيل والأردن تؤيدان هذا المشروع“، مشيرة إلى أنه ”منذ القطيعة بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية قبل عامين ونصف، لم يتم إجراء أي حوار علني بين وزراء إسرائيليين وشخصيات تنتمي للسلطة الفلسطينية“.

ونقلت عن هانغبي أنه يأمل أن يقود الاجتماع ”الناجح“ لخلق أجواء إيجابية بعد فترة من التوتر والتشاؤم.

وطُرح ملف المدينة الصناعية في أريحا منذ 9 سنوات، لكنه لم يشهد تقدمًا منذ ذلك الحين. وشهد العام الجاري تقدمًا ملحوظًا عقب الاتفاق على تمهيد طريق سريعة تربط بين المدينة الصناعية في أريحا وبين الأردن، ومن هناك إلى ميناء بري جديد سوف يخصص لاستيعاب منتجات أريحا وتصديرها إلى أرجاء الشرق الأوسط.

وتفيد تقارير، أن الحكومة اليابانية هي التي بادرت بعقد اللقاء المشار إليه عقب التوافق على خطوة تدشين الطريق، وأنها ساهمت حتى الآن بقرابة 1.7 مليار شيكل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com