انتخابات الأردن.. زحمة في الكنى والألقاب لاستنهاض همم الناخبين

انتخابات الأردن.. زحمة في الكنى والألقاب لاستنهاض همم الناخبين

المصدر: خالد ابو الخير - إرم نيوز

يستعيض مرشحون أردنيون للانتخابات البرلمانية بألقابهم وأسماء عشائرهم وحتى كناهم الشخصية بهدف حشد المؤازرين لهم، في ظل  غياب الشعارات العملية والبرامج القابلة للتطبيق.

“ العميد والعقيد المتقاعد، الدكتور، المحامي، المهندس والاستاذ“، ألقاب تسبق أسماء العديد من المرشحين، فضلاً عن كنى كـ“ أبو محمود، أبو يوسف، أبو راكان وغيرها“، ألقاب وكنى تتصدر العديد من اليافطات الإعلانية التي غزت شوارع العاصمة  الأردنية عمان والمحافظات.

ولجأ مرشحون إلى استخدام ألقاب كالشيخ وابن البلد وابن الدائرة، فيما استعان آخرون بعشائرهم، ذاكرين الفخذ والقبيلة، وأحيانًا العائلة، مثلما فعل مرشحون ينتمون إلى قبيلة بني عباد الشهيرة ومن فخذ المناصير فكتبوا في أسمائهم ”.. المناصير بني عباد“ أو“.. السواعير العجارمة“. وحتى النائب السابق “ الدكتورة رولى “ الفرا- الحروب“، وهي الإعلامية المعروفة،  لم تنج من محاولة الاستقطاب العائلي والعشائري فذكرت اسم عائلتها “ الفرا“  المتحدرة من غزة، واسم عشيرة زوجها“ الحروب“ التي تعود جذوها إلى مدينة الكرك، وهي زوجة الإعلامي الدكتور رياض الحروب .

سبب آخر لذكر اسم الفخذ والعشيرة وأحيانًا الاسم الخماسي، وذلك منعاً للالتباس، نظرًا لتشابه الاسماء أحيانًا.

وإذا كانت ألقاب ”طبيب ومحام ومهندس“ مهنية، قد يكون مقبولًا استخدامها عند فئات معينة، وربما الهدف من ذلك فضلاً عن “ التفخيم“ محاولة استقطاب زملاء المهنة،  فإن ألقاب الأستاذ والأستاذة والشيخ والشيخة، ألقاب فضفاضة، عادة ما تطلق على الشخص من باب إبداء الاحترام، وليس مقبولاً أن يقدم أحد نفسه الى الجمهور سابقاً اسمه بها.

أما الذين وضعوا كنى باسماء أولادهم، فقد خشوا، فيما يبدو، أن لا يتعرف ناخبيهم عليهم، الا بذكر كنية “ أبو فلان أو أبوعلان“، أو ربما لمجرد اعتدادهم بابنائهم وتلك الكنى، أو سعياً لاستقطاب “ أصحاب أولادهم“ باعتبارهم من جيل الشباب.

عموماً؛ يعرف غالبية المرشحين أن الفوز لن يحالفهم، إذ يتنافس 1293 مرشحاً ومرشحة من ضمنهم (255) سيدة، على 130 مقعداً في الانتخابات التي ستجري في العشرين من شهر سبتمبر ايلول المقبل، ما يعني أن 1163 مرشحاً لن ينجحوا قط في الوصول، بالقابهم وكناهم وعشائرهم أو بدونها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com