تفاصيل اتفاق السّلام بين مصراتة وتاروغاء الليبيتين – وثائق

 تفاصيل اتفاق السّلام بين مصراتة وتاروغاء الليبيتين – وثائق

المصدر: شوقي عصام – إرم نيوز

وقّع، رئيسا لجنتي حوار مدينتي مصراتة وتاروغاء الليبيتين في العاصمة تونس، اليوم الأربعاء، اتفاق سلام بين المدينتين لوقف حروب دامت 4 سنوات، بحضور بعثة من الأمم المتحدة.

 وتضمن الاتفاق الذي ستشرف على تنفيذه الحكومة الليبية من خلال وزارتي الدفاع والداخلية، على 12 مادة، بإرساء السلام وإيقاف الحرب ومنع توريثها للأجيال القادمة، وتحديد تعويضات للمتوفين والمفقودين والمحتجزين.

وانتهى أعضاء لجنتي حوار ملف مصراتة وتاروغاء، إلى إجراء اتفاق يقوم على تقديم الاعتذار لـ“مصراتة“ عن كل فعل ثبت نسبته لأي شخص من سكان ”تاروغاء“، وإنهاء الأزمة، مع الرغبة في السلم المجتمعي وجبر الضرر وعدم تكرار أخطاء الماضي أو توريثها للأجيال القادمة، وإزالة كل العوائق لتنفيذ الاتفاق سعيًا للصلح والعدل.

1

واتفق الطرفان على توطيد المصالحة وتوعية الأفراد عبر ورش العمل ووسائل الإعلام والمنابر الدينية على أهمية تحقيق السلام وتضميد الجراح، والسعي إلى معالجة كل آثار النزاع، مع جبر الضرر كحق للمتضررين بالتعويض على ما تم من انتهاكات لتحقق المصالحة والعودة الآمنة، حيث يُدفع تعويض لأهل المتوفى المتزوج 100 ألف دينار ليبي و70 ألفًا لأهل المتوفى الأعزب، ويتم الصرف دفعة واحدة، ونفس هذه التعويضات تصرف لأهالي المفقودين، ويعوض المحتجزون بـ 10 آلاف دينار عن كل شهر و5 آلاف دينار لمن حجز أقل من شهر.

2

ونص الاتفاق على إلزام الدولة الليبية بإصدار بطاقة تأمين صحي لعلاج المتضررين داخل وخارج ليبيا، وتم تحديد تعويض للمنقولات بتسديد قيمتها من لجنة متخصصة في ذلك، وألا تخضع التعويضات للأحداث التي جرت في العام 2011، والتي تتكفل الدولة الليبية بتعويضها، مع إنشاء صندوق لجبر الضرر وتقديم التعويضات للمتضررين، ويكون تمويله من الدولة الليبية، والدول المانحة والمنظمات الدولية، وينتهي عمل الصندوق فور تسليم الأموال لكل المتضررين.

3

وحدد الاتفاق بقيام الدولة الليبية بمتابعة المتهمين بارتكاب انتهاكات خلال فترة الاتفاق عن طريق الجهاز القضائي مع اتخاذ الدولة الإجراءات اللازمة لتقديمهم للعدالة، والتعجيل بإطلاق سراح الأبرياء منهم.

4

وجاء في الاتفاق، إنشاء غرفة عمليات مشتركة تحت إشراف وزارتي الدفاع والداخلية من مصراتة وتاروغاء لتنسيق الترتيبات الأمنية، وتلتزم الوزارتان بتحديد عدد الأفراد وتوفير التجهيزات والآليات اللازمة، مع قيام الدولة بتوفير متطلبات العيش في سلام بين مصراتة وتاروغاء بإزالة الألغام ومخلفات الحرب، وفتح الطرق وإعادة تهيئة المرافق الأساسية مثل المستشفيات والمدارس وربط شبكة الكهرباء وإعادة تأهيل المنازل، حيث يصرف 6 آلاف دينار لصاحب كل منزل لإعادة التأهيل، وإنشاء منازل متنقلة لأصحاب المنازل المدمرة غير القابلة للتأهيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com