تركيا تنفي إبرام أي هدنة وتواصل القتال شمال سوريا

تركيا تنفي إبرام أي هدنة وتواصل القتال شمال سوريا

المصدر: متابعات- إرم نيوز

نفت تركيا اليوم، تقارير تحدثت عن إبرامها هدنة مع المقاتلين الأكراد شمال سوريا، مؤكدة مواصلة عملياتها العسكرية حتى زوال ”تهديد أمن تركيا القومي“.

وقال وزير الخارجية التركي مولود اوغلو، إن إعلان واشنطن التوصل لهدنة في سوريا غير مقبول، مطالبا الإدارة الأمريكية بالإيفاء بتعهداتها بانسحاب قوات حماية الشعب الكردي إلى شرق الفرات.

وتؤكد واشنطن أن المقاتلين الأكراد انسحبوا بالفعل إلى شرق الفرات، لكن أنقرة تشكك بذلك وتؤكد أنهم ما زالوا منتشرين بمناطق مختلفة غرب النهر قريبا من الحدود التركية.

وأفادت وكالة الاناضول التركية، عقب ساعات من تقارير تحدثت عن هدنة شمال سوريا، أن مقاتلات تركية، قصفت مساء الثلاثاء، أهدافًا ”إرهابية“ في قرية ”الكلية“ التابعة لمدينة جرابلس بريف محافظة حلب شمالي سوريا، في إطار عملية ”درع الفرات“ الجارية بالمنطقة.

وأضاف بيان لرئاسة هيئة الأركان التركية أن ”عمليات القصف نُفّذت بدقة وحققت الأهداف التي جرى تحديدها مسبقًا“ في إطار عملية (درع الفرات) التي جاءت للقضاء على التهديدات الأمنية التي خلقتها المنظمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم ”داعش“، وزيادة أمن الحدود، ودعم قوات التحالف.

كما ذكر البيان أن العملية، التي يتم تنفيذها شمالي سوريا، في المناطق التي تخلق تهديدات أمنية على الحدود التركية نتيجة استخدامها من قبل منظمات إرهابية، لا تزال مستمرة في إطار حق تركيا النابع من القانون الدولي، والحق المشروع في الدفاع عن النفس المنصوص عليه في المادة 51 بميثاق الأمم المتحدة، والقرارات التي اتخذتها الأمم المتحدة فيما يخص مكافحة تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com