اتفاق عسكري يضع قاعدة همدان الإيرانية تحت إمرة الروس

اتفاق عسكري يضع قاعدة همدان الإيرانية تحت إمرة الروس

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشفت إعلام روسية أمس الأحد، أن طهران وموسكو وقعتا اتفاقا عسكرياً يسمح للقوات الروسية بالاستقرار في قاعدة ”نوجه“ الإيرانية الواقعة بمحافظة همدان غرب إيران والتي استخدمتها طائرات روسية الثلاثاء الماضي لشن هجمات ضد المعارضة السورية.

وقالت قناة ”روسيا اليوم“ إن ”وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان أكد على السماح للقوات الروسية بأي وقت لاستخدام قاعدة نوجه الجوية في مدينة همدان“، مشيرة إلى أن ”السماح للقوات الروسية باستخدام القاعدة الايرانية جاء ضمن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في سبتمبر/أيلول الماضي بين روسيا وسوريا والعراق وإيران وتمضخ عنه إنشاء مركز معلوماتي في بغداد يضم ممثلين عن هذه الدول لمحاربة تنظيم داعش“.

ووجهت وزارة الخارجية الأمريكية انتقادات لطهران بعد سماحها لروسيا بشن غارات جوية في سوريا من قاعدة نوجه غرب إيران، فيما رد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على هذه الانتقادات، معتبراً “ التحرك الروسي لقصف مواقع الارهابيين في سوريا من أراضي إيرانية خطوة مشروعة“.

وكان وزير الدفاع الإيراني، العميد حسين دهقان، رد على مواقف لأعضاء في البرلمان الايراني بعدم مشروعية استخدام روسيا للقواعد الجوية الإيرانية، مضيفاً إن ”وجود الطائرات الروسية في قاعدة نوجه الإيرانية بمدينة همدان يأتي في إطار التعاون المتبادل بين البلدين“.

 وردا على اعتراض نواب البرلمان على استخدام الروس قواعد عسكرية إيرانية، قال دهقان، ”إن هذا القرار، قرار النظام، ولا علاقة له بالبرلمان، ويعتبر تعاونا لمكافحة داعش الإرهابي، وبموافقة المجلس الأعلى للأمن القومي“.

وأشار وزير الدفاع الإيراني إلى أن استقبال بلاده الطائرات الحربية الروسية على أراضيها جاء تلبية لطلب رسمي من حليفها النظام السوري.

وكان نحو 20 نائباً إيرانياً أبدوا اعتراضهم على استخدام روسيا للقواعد العسكرية الايرانية، معتبرين أن ذلك يعد انتهاكا لدستور البلاد الذى يمنع فتح قواعد أجنبية على أراضيها وإن كان لتحقيق مصالح مشتركة لأن ذلك يخالف المادة 146 من الدستور الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com