صورة مؤثرة لطفل في حلب تجتاح الإنترنت

صورة مؤثرة لطفل في حلب تجتاح الإنترنت

المصدر: إرم نيوز - محمد خالد

يجلس مصدومًا مذهولًا والدم والغبار يغطيان جسده الصغير، على كرسي خلفي لسيارة إسعاف، بعدما نجا بأعجوبة من غارة جوية في حلب.

صورة هذا الصبي الصغير، تسلط الضوء على اليأس والتوق إلى الخلاص من أتون الحرب المدمرة في سوريا.

وتفيد التقارير أن الطفل عمران دقنيش البالغ من العمر خمس سنوات، واحد من خمسة أطفال أصيبوا بجروح في وقت متأخر يوم الأربعاء في هجوم عسكري على المدينة المقسمة.

بدا الولد الصغير مغطى بالغبار من رأسه حتى أخمص قدميه وبالكاد يشعر بالجرح المفتوح على جبهته.

هذه الصورة المذهلة هي لقطة من لقطة فيديو وزعها المركز الإعلامي في حلب.

وبث المركز مقطع على يوتيوب في وقت متأخر يوم الأربعاء بالتوقيت المحلي بعد فترة وجيزة من إصابة عمران.

وتظهر لقطات تصويرية الصبي لحظة رفعه من تحت أنقاض المباني المنهارة، حيث كان يجلس مصدوما بكرسي عربة الإسعاف قبل نقله إلى المستشفى.

وتمت مشاركة صورة عمران آلاف المرات على مواقع التواصل الاجتماعي حتى الأجنبية منها.

فالصورة الأولية لعمران التي نشرها مراسل تلغراف البريطانية راف سانشيز، تمت إعادة تغريدها أكثر من 12 ألف مرة، مع كثير من التعليقات التي تقول إنه مجرد واحد من العديد من الأطفال العالقين في الصراع الدموي في حلب.

وانتشرت على مواقع التواصل صورة لعمران مع تعليقات لنشطاء سوريين يقولون إن الطفل عمران هو من يمثلهم في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة