المعارضة السورية تسيطر على بلدة ”الراعي“ على الحدود التركية‎

المعارضة السورية تسيطر على بلدة ”الراعي“ على الحدود التركية‎

المصدر: حلب - إرم نيوز

أعلنت المعارضة السورية أنها تمكنت، عصر اليوم الأربعاء، من السيطرة على بلدة ”جوبان باي“ (الراعي)، شمال شرقي مدينة حلب، الواقعة شمالي سوريا، على الحدود مع تركيا، بعد ثلاثة أيام من المعارك ضد تنظيم ”داعش“.

وسيطرت فصائل المعارضة على بلدة ”جوبان باي“ في 8 أبريل/نيسان الماضي، لكنها اضطرت للانسحاب منها على هجمات مكثفة شنها التنظيم، وتضمنت تفجير عدة سيارات مفخخة.

وقال عمر الشمالي، عضو المكتب الإعلامي لـ“فيلق الشام“ المعارض، إن فصائل المعارضة من الجيش الحر بسطت سيطرتها على بلدة الراعي بعد ثلاثة أيام من معارك أسفرت عن مقتل 50 عنصراً لتنظيم داعش وأسر عدد آخر (لم يحدده)، بينما قتل ما لا يقل عن 10عناصر من مقاتلي المعارضة.

وأشار الشمالي إلى أهمية بلدة الراعي والتي تكمن في إجهاض أي مشاريع انفصالية، في إشارة لمشروع منظمة ”ب ي د“ (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا) والذي يهدف إلى وصل المناطق التي يسيطر عليها، شمالي سوريا، بهدف إقامة دولة عليها.

وأوضح أن بلدة الراعي تتوسط الريف الشمالي والشرقي لحلب، وتقع على مسافة واحدة من مدن الباب وجرابلس الواقعتين تحت سيطرة ”داعش“ ومنبج التي سيطرت عليها، قبل أيام، ميليشيات منظمة ”ب ي د“، و“التحالف العربي السوري“؛ الفصيلان المنضويان تحت ما يُعرف بـ“قوات سوريا الديمقراطية“ .

وأكد الشمالي استمرار العمليات العسكرية للمعارضة ما بعد الراعي باتجاه مدينة جرابلس بهدف طرد تنظيم ”داعش“ من ريف حلب بشكل كامل.

و“فيلق الشام“ هو أحد الفصائل المنضوية تحت لواء الجيش الحر، والتي شاركت في القتال لاستعادة بلدة ”جوبان باي“.

يذكر أن ريف حلب الشمالي يشهد منذ أكثر من عام، معارك كر وفر بين فصائل المعارضة السورية من جهة وتنظيم ”داعش“ من جهة أخرى؛ الأمر الذي يسفر عن تبادل لمواقع السيطرة بشكل متكرر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com