القوات العراقية تحرر 4 قرى ومحطة غازية من ”داعش“ جنوب الموصل‎

القوات العراقية تحرر 4 قرى ومحطة غازية من ”داعش“ جنوب الموصل‎
الجيش العراقي يستعد لمعركة الموصل

المصدر: نينوى-إرم  نيوز

تمكنت القوات العراقية بمساندة طيران التحالف الدولي، اليوم الثلاثاء، من تحرير 4 قرى ومحطة غازية من تنظيم داعش تابعة لناحية القيارة ،بحسب مسؤول محلي.

وقال مدير ناحية القيارة صالح حسن  ”جهاز مكافحة الإرهاب وقوات الجيش العراقي واصلت تقدمها باتجاه مركز القيارة وتمكنت بإسناد من طيران التحالف الدولي من تحرير 4 قرى هي النورات وقرية الجواعنة والجدعة والحويج بالإضافة إلى المحطة الغازية في الجهة الجنوبية من الناحية“.

وأضاف أن ”الجيش العراقي دمّر ثلاث آليات مفخخة خلال تقدمه وبإسناد طائرات التحالف الدولي“.

وتُعد القيارة هي أكبر ناحية في محافظة نينوى، ومنطقة إستراتيجية لما لها من أهمية من الناحية التكتيكية والدعم اللوجيستي في المعركة العسكرية المرتقبة لتحرير الموصل، فضلاً عن أنها تضم مصفى للنفط كان ينتج 16 ألف برميل من المشتقات النفطية يوميا، وأحد أكبر الحقول النفطية الذي يضم عددا من الآبار النفطية.

وسيطر تنظيم داعش على القيارة بالكامل في العاشر من يونيو/حزيران 2014، بعد فرض سيطرته على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى وثاني كبرى مدن العراق ومشارفها.

من جهته، قال العقيد أحمد الجبوري، الضابط في شرطة نينوى  إن ”طائرات التحالف كثفت من طلعاتها الجوية منذ فجر اليوم على مدينة الموصل لإرباك صفوف التنظيم وقطع الإمدادات التي من المتوقع أن يرسلها إلى جبهات قتاله في أطراف المدينة“.

ووفق الجبوري، ”قصفت طائرات التحالف بناية يستخدمها عناصر داعش لمنح الموافقات الأمنية لشركات الانترنت قبل انقطاعه في منطقة المجموعة الثقافية شمالي الموصل، ما أسفر عن مقتل ستة منهم“،بحسب الأناضول.

وبدأت الحكومة العراقية في مايو/آيار الماضي، بالدفع بحشودات عسكرية قرب الموصل ، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من داعش، كما تقول الحكومة إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل حلول نهاية العام الحالي.

تجدر الإشارة أن الولايات المتحدة الأمريكية تقود تحالفا دولياً مكونًا من نحو 60 دولة، يشن غارات جوية على معاقل التنظيم في العراق وسوريا، كما يتولى جنود أمريكيون تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية لتعزيز قدرتها في الحرب ضد داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com