داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير على الحدود السورية التركية ‏

داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير على الحدود السورية التركية ‏

المصدر: بيروت – إرم نيوز

أعلن تنظيم داعش الاثنين، مسؤوليته عن تفجير انتحاري على حافلة قرب معبر أطمة الحدودي بين سوريا وتركيا، أسفر عن مقتل مسلحين من جماعات سورية معارضة مدعومة من الغرب.

وأفادت إحدى قنوات التنظيم على تطبيق تليغرام في بيان صدر عنها الاثنين بأن ”التفجير استهدف مرتدي فيلق الشام وحركة الزنكي في معبر أطمة بريف إدلب، وذلك لدى استعدادهم للتوجه لقتال الدولة الإسلامية في ريف حلب الشمالي“.

في حين ذكر البيان أن الهجوم أسفر عن سقوط 50 قتيلا.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد ارتفع عدد قتلى الهجوم الذي نفذه انتحاري بواسطة سترة ناسفة داخل الحافلة إلى 32 قتيلا على الأقل.

في حين قالت مصادر محلية في تصريحات صحفية إن ”الحافلة كانت تقل مقاتلين من جماعات معارضة مدعومة من الخارج“.

وكانت صور نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أظهرت بقايا محترقة للحافلة ومسعفين يعالجون الجرحى.

من جهته، ذكر تلفزيون ”سي.ان.ان“ ترك أن ”الانفجار وقع عند مدخل مخيم أطمة للاجئين في سوريا وبالقرب من المعبر الحدودي“.

وتعد محافظة إدلب حيث تقع أطمة حصنا كبيرا للمعارضة السورية المدعومة من تركيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة