”سوريا الديمقراطية“ تخطط لاستعادة مدينة الباب من قبضة داعش

”سوريا الديمقراطية“ تخطط لاستعادة مدينة الباب من قبضة داعش

دمشق- أعلنت قوات ”سوريا الديمقراطية“ الأحد، عن تشكيل مجلس عسكري للسيطرة على مدينة الباب إحدى المدن الاستراتيجية بشمال سوريا لقطع نقاط اتصال داعش تماما بالحدود التركية.

وذكرت القوات المنبثقة عن التحالف الديمقراطي الكردي الذي يتلقى الدعم الأمريكي، أن المجلس المؤلف من فصائل مندمجة تم تشكيله من أجل ”تحرير“ مدينة الباب الواقعة غرب مدينة منبج، التي أعلنت ”سوريا الديمقراطية“ تحريرها الجمعة الماضية.

ودعت الفصائل، التي تشكل المجلس العسكري للباب، السكان المحليين للانضمام إلى قواتهم في محاربة داعش. 

وأضافت في بيان مشترك ”ندعو أيضا التحالف الدولي ا إلى دعمنا في نضالنا“.

وقال رئيس المجلس، جمال موسى، في مؤتمر صحفي، في قرية بقرب الباب ”سيعمل مجلسنا على مواجهة داعش، حيث أن التنظيم عدو للشعب“.

والسيطرة على مدينة الباب سوف تقطع نقاط اتصال داعش تماما بالحدود التركية، كما سوف تصل بين المنطقة الرئيسة، التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا، وطوق عفرين في الشمال الغربي.

ولكن مثل هذه الخطوة من المحتمل أيضا أن تشعل العلاقات بين التحالف الديمقراطي الكردي وقوات معارضة سورية منافسة وتركيا التي تقف في موقف حذر من علاقات الأكراد بحزب العمال الكردستاني المحظور داخل منطقته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com