قوات حكومة الوفاق الليبية تحرر إذاعة سرت من داعش 

قوات حكومة الوفاق الليبية تحرر إذاعة سرت من داعش 

المصدر: سرت - إرم نيوز

أعلنت قوات عملية ”البنيان المرصوص“ التابعة لحكومة الوفاق الليبية، اليوم السبت، سيطرتها على مبنى الإذاعة في مدينة سرت، شمال وسط البلاد، والتي كان تنظيم داعش قد حولها لمركز إعلامي له.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لـ“البنيان المرصوص“، نشره على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إن السيطرة جاءت خلال ”عملية نوعية“ دون إعطاء  تفاصيل أكثر عنها.

وأشار البيان إلى أن مبنى الإذاعة هو ”أحد أهم المراكز الإعلامية التابعة لداعش في سرت“.

572b4570c461881a2d8b45a7

وأوضح  أن التنظيم حول إذاعة المدينة إلى مركز إعلامي بثّ من خلالها ”كلمة لأميره أبوبكر البغدادي و خطباً للناطق باسم داعش أبو محمد العدناني“، كما أنه استخدمها ”لبث الكثير من الدروس والخطب الدينية لأبرز شخصيات التنظيم مثل تركي البنعلي“.

وكانت مواقع تابعة لتنظيم ”داعش“ قد نشرت العام الماضي صورا لــ“تركي البنعلي“ أبرز شخصيات التنظيم داخل سرت، ظهر في إحداها وهو يقف بجانب المخبأ الأخير للرئيس الليبي الراحل معمر القذافي لحظة إمساك الثوار به في أغسطس/آب 2011.

918

وعن الأوضاع الميدانية الحالية في سرت، قال المتحدث باسم عملية ”البنيان المرصوص“ الغصري للأناضول إن ”الاشتباكات تدور بشكل متقطع منذ أمس واليوم السبت بسبب إعادة ترتيب صفوف قواتنا لإطلاق آخر معاركها ضد مقاتلي التنظيم بالمدينة“، دون أن يحدد أي موعد لذلك.

ولفت إلى أن قواتهم تقصف تمركزات لـ“داعش“ داخل الأحياء السكنية 3 ، 2 ، 1 بالمدفعية بين الفينة والأخرى، كما أنها تقوم في الوقت نفسه بتمشيط وتأمين المناطق والمواقع التي انتزعت من قبضة التنظيم خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين.

download

وخلال هذين اليومين، حققت قوات ”البنيان المرصوص“ تقدماً كبيراً في سرت باستعادتها أكثر من مقر أبرزها مجمع قاعات ”واغادوغو“ الواقع في قلب المدينة، والذي يعد مقر القيادة لتنظيم ”داعش“ فيها، ومستشفى ”ابن سينا“ القريب من المجمع ومصرف متاخما له. 

وانطلقت عملية ”البنيان المرصوص“ في مايو/أيار الماضي؛ بهدف إنهاء سيطرة ”داعش“ على مدينة سرت ، عبر 3 محاور هي (أجدابيا–سرت)، و(الجفرة–سرت)، و(مصراتة–سرت)، وتمكنت القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر فادحة في الآليات والأفراد. 

وسيطر التنظيم على مدينة سرت في مايو/أيار 2015، قبل طرده مؤخراً من عدد من المواقع في المدينة.

وفي فبراير/شباط من العام الماضي، سيطر على إذاعة المدينة الكائنة في مبنى إدارة المحاسبة سابقاً، بالقرب من الحي السكني الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com