تراجع داعش في سرت وأسابيع قليلة على طرده من معقله الرئيسي – إرم نيوز‬‎

تراجع داعش في سرت وأسابيع قليلة على طرده من معقله الرئيسي

تراجع داعش في سرت وأسابيع قليلة على طرده من معقله الرئيسي

المصدر: طرابلس – إرم نيوز

بدأ تنظيم داعش في مدينة سرت الليبية منذ بداية شهر حزيران/يونيو الماضي، بالتراجع تحت وطأة عملية ”البنيان المرصوص“ العسكرية التي أطلقتها قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية المنبثقة عن اتفاق الصخيرات بالتحالف مع كتائب ثوار المنطقة الغربية.

وعمليا، تسيطر القوات الحكومية مؤخرا على معظم النقاط والمحاور الاستراتيجية في مدينة سرت التي تعتبر المعقل الرئيسي لداعش، ما يجعل كثير من المراقبين يتوقعون أن يتم القضاء تماما على داعش خلال أسابيع قليلة في هذه المدينة الواقعة شمال وسط ليبيا، على ساحل البحر المتوسط، بين مدينتي طرابلس وبنغازي.

أولى المناطق التي انهزم فيها تنظيم داعش، كانت بمناطق سدادة وبوقرين، تحولت على إثرها المعارك إلى ضواحي مدينة سرت و داخلها في آن واحد.

وعلى مدى الشهرين الماضيين، سيطرت قوات ”البنيان المرصوص“ المهاجمة من غرب مدينة سرت على منطقة الزعفران ثم من خلالها على ميناء سرت، المنفذ البحري الوحيد الذي كان بيد التنظيم.

كما انتزعت القوات السيطرة من تنظيم داعش على منطقة الغربيات الواقعة غرب المدينة، والحي السكني 700، الواقع جنوب غرب المدينة، ليكون أول حي سكني ينسحب منه داعش بالكامل، ثم تلاه حي الدولار الذي انسحب منه التنظيم بعد قتال شديد استمر لأكثر من عشرة أيام.

غير أن تنظيم داعش ما زال يقاوم ويقاتل بشدة في عدد من المواقع أهمها معقله الأساسي مجمع قاعات واقادوقو والحي السكني٢، والعمارات الهندية غربا.

 كما أنه ما زال يسيطر على 3 أحياء وسط  مدينة سرت وبالتحديد الحي السكني 3 والحي السكني 1 وحي الناقة السكني.

في حين تقدر مصادر عسكرية من عملية البنيان المرصوص أن اخراج داعش من سرت والسيطرة الكاملة على المدينة سينتهي خلال الأسابيع القليلة المقبلة، خاصة بعد تلقي قوات البنيان المرصوص دعما جويا منذ أسبوع من سلاح الجو الأمريكي الذي ينفذ غارات شبه يومية على عدد من مواقع التنظيم في سرت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com