معركة حلب.. غارات انتقامية بالتزامن مع تحضير النظام لهجوم مضاد – إرم نيوز‬‎

معركة حلب.. غارات انتقامية بالتزامن مع تحضير النظام لهجوم مضاد

معركة حلب.. غارات انتقامية بالتزامن مع تحضير النظام لهجوم مضاد

دمشق- أكد نشطاء في المعارضة السورية، أن طيران النظام السوري والمقاتلات الروسية، بدأت منذ فجر اليوم، شنّ غارات انتقامية على مناطق الكليات العسكرية بحلب التي سيطرت عليها فصائل المعارضة خلال الأيام الماضية، بالتزامن مع تحضير قوات النظام لهجوم مضاد بمحيط الراموسة.

وشنت الطائرات الحربية السورية والروسية الأحد عشرات الغارات على مناطق الكليات.

وقال الناطق العسكري باسم أحرار الشام أبو يوسف المهاجر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن فصائل جيش الفتح أعلنت خلال الساعات القليلة الماضية عن المرحلة الرابعة مما أسمتها بـ“ملحمة حلب الكبرى“ لتحرير مناطق أخرى في مدينة حلب بعد سيطرتها على كامل الكليات العسكرية في حي الراموسة في حلب، والقوات استطاعت صد عدد من الهجمات للجيش السوري والميلشيات الموالية له، والتي ترافقت بعشرات الغارات الجوية على المناطق التي سيطر عليها جيش الفتح خلال الأيام الماضية“. 

وكشف المهاجر أن الغارات العنيفة التي شنتها الطائرات الحربية الروسية والسورية اليوم هي تمهيد لعمل عسكري تعد له القوات الحكومية وذلك من خلال حشد قوات جديدة لها في مناطق الحمدانية ومعمل الغاز في الراموسة وفي حي صلاح الدين القريب من منطقة الراموسة لأجل استعادة المواقع التي خسرتها في الكليات والمناطق المحيطة بها“ .

وكانت غرفة عمليات فتح حلب أصدرت اليوم بياناً جاء فيه ”ما زال مقاتلونا مستمرين في حملتهم العسكرية لتحرير حلب.. من دخل بيته فهو آمن، ومن دخل مسجداً فهو آمن ومن دخل كنسية فهو آمن، ومن ألقى سلاحه فهو آمن، إن الثوار الأبطال هم طلاب حرية لا هواة قتل، ودعاة رحمة لا دعاة جور، فمن استجاب لدعوتنا وأعاننا على حقن دماء الشعب السوري بسائر أطيافه ومكوناته، فشكره علينا حق، ومن آثر الفرار فليفر، ومن أبى إلا القتال والمواجهة، فليكن على قدر قراره، فإن جحافل أبطالنا قادمة، وإن لحلب الحرة موعودة بالنصر، ما جئنا إلا لتحريركم من إجرام الأسد وحلفائه، ومن كل طغيان واستبداد يتعرض لحرياتكم، ولتحقيق أهداف ثورتكم في الحرية والكرامة ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com