أحزاب مصرية تتهم الحكومة بمحاولة السيطرة على انتخابات المجالس المحلية – إرم نيوز‬‎

أحزاب مصرية تتهم الحكومة بمحاولة السيطرة على انتخابات المجالس المحلية

أحزاب مصرية تتهم الحكومة بمحاولة السيطرة على انتخابات المجالس المحلية

المصدر: دعاء مهران– إرم نيوز

اتهمت قوى سياسية وحزبية الحكومة المصرية، بمحاولة السيطرة على انتخابات المجالس الشعبية المحلية القادمة، وذلك من خلال تدريب وزارة الشباب والرياضة لـ 40 ألف شاب لإعدادهم لخوض انتخابات المحليات.

وأكدت القوى أن المبادرة تهمش دور شباب الأحزاب في ممارسة العمل السياسي من خلال انتخابات المحليات المقبلة، وتنشئ جيلاً من أعضاء المحليات تابعاً للحكومة، على حد قولها.

وقال النائب البرلماني، أحمد الإدريسي، إن تدريب 40 ألف شاب وفتاة من جانب وزارة الشباب والرياضة، يحوم حوله شكوك في استغلال وزارة الشباب والرياضة، لخلق منظومة من أعضاء المجالس المحلية التابعة للحكومة، مشيرًا إلى أن الانتخابات في محافظات الصعيد، تعتمد على القبلية.

وأعرب الإدريسي عن ترحيبه بالفكرة، حال نتج عنها كوادر تستطيع أن تساعد البلاد في الخروج من أزماتها، سواء الاقتصادية أو السياسية، ولكن إذا قام الاختيار بناءً على  المحسوبية ستكون نقطة تحول لن يقبلها المجتمع المصري.

ودعا الإدريسي في تصريح لـ إرم نيوز وزارة الشباب والرياضة لمحاولة حل مشكلات الشباب عبر تدريبهم على مهن وتأهيلهم للعمل، وخلق كوادر صالحة لقيادة المجتمع، وإبعادهم عن طرق المخدرات.

وقال السفير معصوم مرزوق، القيادي بحزب التيار الشعبي، إن إعلان وزير الشباب عن تدريب الحكومة لـ40 ألف شاب استعداداً لانتخابات المحليات بعيدًا عن الأحزاب يوحي بمحاولات للسيطرة على المجالس المحلية، وتهميش دور الأحزاب.

وتساءل القيادي بحزب التيار الشعبي، في تصريح لـ إرم نيوز عن الأيديولوجية السياسية التي تغذيها الحكومة في عقول شبابها في الدورات التدريبية المعلن عنها.

وأكد القيادي بحزب التيار الشعبي، ضرورة مشاركة شباب الأحزاب في الدورات التدريبية للحكومة، وإعطاء الفرصة الكاملة لجميع الأحزاب السياسية، بطرح أفكارها على الشباب خلال هذه الدورات من خلال إشراف لجان حزبية بعيدًا عن سلطة الحكومة، مطالبًا وزير الشباب، بتوفير الإمكانيات للأحزاب السياسية لتدريب الشباب.

ورأى شهاب وجيه، المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، أن مسألة التدريب من وزارة الشباب والرياضة أو من أي جمعية مجتمع مدني شيء إيجابي، ولكن إذا تم استخدام إمكانيات وزارة الشباب، لدعم مرشحين معينين في الانتخابات، ”فهذا أمر مرفوض“، على حد قوله.

وأضاف المتحدث باسم المصريين الأحرار، في تصريح لـ إرم نيوز أن التدريب هو حق لأي جهة تريد أن تقدم تدريبات، والشباب في نهاية الأمر، هو من يختار الأفكار والأشياء التي يقتنع بها.

وطالب وجيه بأسس واضحة لاختيار الشباب الذين سيخوضون التدريب، وأن تكون الفرصة متساوية، للحيلولة دون تهميش شباب الأحزاب، موضحاً أن أموال وزارة الشباب والرياضة، هي أموال عامة ويجب أن يستفيد منها جميع أبناء الشعب المصري.

وقال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، في  مارس/ آذار  الماضي، أمام مجلس النواب، إن حكومته تستعد لإجراء الانتخابات المحلية، في الربع الأول من عام 2017، دون أن يحدد تاريخًا محددًا، فيما قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، منتصف أبريل/نيسان الماضي، إنه وجَّه الحكومة بالبدء في تنفيذ إجراءات انتخابات المحليات قبل نهاية العام الجاري 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com