أخبار

واشنطن تحمّل روسيا والأسد مسؤولية فشل المفاوضات
تاريخ النشر: 01 أغسطس 2016 23:37 GMT
تاريخ التحديث: 02 أغسطس 2016 0:02 GMT

واشنطن تحمّل روسيا والأسد مسؤولية فشل المفاوضات

وزير الخارجية الأمريكي يصف الغارات الروسية في سوريا بالأعمال العدائية التي عطّلت مسار الحل السياسي.

+A -A

واشنطن- حمّلت واشنطن نظام الرئيس السوري بشار الأسد، والقوات الروسية الداعمة له فشل مفاوضات جنيف لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا، لاستمرار خروقاتهم لاتفاق وقف الأعمال العدائية. 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده وزير الخارجية الأمريكية جون كيري مع نظيرته الكولومبية ماري آنجيلا الإثنين من العاصمة الأمريكية واشنطن. 

وقال كيري ”بسبب العمليات العدوانية المستمرة لنظام الأسد، رأت المعارضة (السورية) أنه من المستحيل حضور (مفاوضات) جنيف والبدء بمفاوضات حقيقية دون أن يتم تنفيذ اتفاق وقف الأعمال العدائية والالتزام به، مصداقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254″. 

وتابع قائلاً: ”لذا فقد أنفقنا جل الوقت منذ لحظة إعلان الموعد المحدد (لبدء تنفيذ عملية التحول السياسي في سوريا) وحتى هذا اليوم، في محاولة تنفيذ اتفاق حقيقي لوقف الأعمال العدائية، وهو ما نحاول فعله الآن“. 

وأضاف ”من المهم للبدء بمفاوضات التحول السياسي السوري أن تقوم روسيا بكبح جماح نفسها ونظام الأسد من تنفيذ العمليات العدائية، كما أن مسؤوليتنا تتمثل بجعل المعارضة تمتنع عن المشاركة بهذه العمليات“. 

وشدد كيري على أن الأيام القادمة ستكون مهمة في تحديد إذا ما كانت روسيا ونظام الأسد سيلتزمان بقرارات الأمم المتحدة أم لا“، مضيفًا: ”سنرى إذا ما كانت هذه الديناميكية ستتغير في الساعات القادمة أم لا“. 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك