بالصور.. المعارضة السورية المسلحة تطلق ”معركة حلب الكبرى“ – إرم نيوز‬‎

بالصور.. المعارضة السورية المسلحة تطلق ”معركة حلب الكبرى“

بالصور.. المعارضة السورية المسلحة تطلق ”معركة حلب الكبرى“

المصدر: بيروت - إرم نيوز

أطلقت المعارضة السورية المسلحة معركة ”حلب الكبرى“ اليوم الأحد، وبدأت المعارك بتمهيد مدفعي وصاروخي على عدد من النقاط في المدينة وريفها الجنوبي والغربي.

وتشارك في هذه المعارك قوات قوامها عدة الاف، بحسب مصادر في المعارضة، تحت قيادة واحدة من ”غرفة عمليات فتح حلب“ التي تضم فصائل الجيش الحر وجيش الفتح التي تشكل فتح الشام وأحرار الشام.

وسيطرت فصائل المعارضة السورية على عدد من النقاط بريف حلب الغربي، شمالي سوريا؛ وذلك بعد ساعات قليلة من إطلاق معركة واسعة لفك الحصار التي فرضته قوات النظام عن المدينة منذ مطلع الشهر الجاري، حسب مصادر في المعارضة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية لطائرات مجهولة استهدفت مناطق تسيطر عليها المعارضة في مدينة حلب، ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى.

وأضاف المرصد أن قذائف أطلقتها المعارضة أصابت أحياء خاضعة لسيطرة الحكومة في حلب، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين على الأقل.

من جهة أخرى، قالت مصادر مقربة من القوات الحكومية السورية إن ”القوات الحكومية وحلفائها أرسلوا منذ أيام تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محافظة حلب وتم سحب قطع عسكرية من ريف حمص الشرقي وريف حماة الشمالي“.

وتفقد رئيس أركان الجيش السوري العماد علي أيوب وحدات من الجيش السوري العاملة في مزارع الملاح وبني زيد والخالدية بحلب وريفها اليوم الأحد.

وصدت قوات المعارضة السورية المسلحة، في وقت سابق اليوم الأحد، هجوماً كبيراً للقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي.

وقال أحمد الأحمد مسؤول العلاقات الخارجية في ”فيلق الشام“ إن ”المعركة تمتد على جبهة بيلغ طولها 20 كيلو بدءاً من الريف  الجنوبي الغربي للمدينة وتحديداً بلدتي ”الحويد“ و“السالقية“ وصولاً إلى  مداخل حلب الغربية بما فيها حيي ”الراشدين“ و“الزهراء“، فضلاً عن الأكاديمية العسكرية“.

وأضاف الأحمد أن ”العملية تهدف إلى كسر خطوط دفاع النظام عن حلب وفتح طريق جديد للمدينة المحاصرة“.

وأوضح  أن ”التجهيزات كبيرة جداً لهذه المعركة وهي أضعاف ما تم حشده لمدينة إدلب قبل تحريرها عام 2015، لافتاً أن ”فصائل المعارضة  دمرت دبابتين للنظام بعد وقت قصير من بدء العملية“.

وأشار إلى أن ”فصائل المعارضة وأهالي مناطق ريف حلب أحرقوا كميات كبيرة من البلاستيك وإطارات السيارات على الطيران الروسي الذي يساند قوات النظام في هجماته“.

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد دعا المسلحين في حلب إلى الاستسلام وتسليم أسلحتهم، فيما أعلنت القوات السورية عن فتح أربعة معابر إنسانية للمحاصرين في أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة للخروج.

20160731_2_18353045_12913171_Web

20160731_2_18353045_12913172_Web

20160731_2_18353045_12913173_Web

20160731_2_18353045_12913174_Web

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com