أخبار

احتدام الخلافات بين أركان القيادة الإيرانية بشأن دعم الأسد
تاريخ النشر: 28 يوليو 2016 16:08 GMT
تاريخ التحديث: 28 يوليو 2016 17:01 GMT

احتدام الخلافات بين أركان القيادة الإيرانية بشأن دعم الأسد

هاجم رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني السابق رئيس الحكومة حسن روحاني بشأن التنازلات التي قدّمها للقوى الغربية.

+A -A
المصدر: طهران - إرم نيوز

كشف سعيد جليلي رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني السابق، اليوم الخميس، عن تصاعد حدة الخلافات بين المسؤولين الإيرانيين بشأن استمرار دعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد بسبب ما وصفوه بـ ”إطالة أمد الأزمة والحرب“.

وقال جليلي وهو عضو ”مجلس تشخيص مصلحة النظام“، ويعتزم الترشح لانتخابات الرئاسية المقبلة كمنافس للرئيس الحالي حسن روحاني، في كلمة بمسجد بالعاصمة طهران: ”عندما بدأت الحرب في سوريا كانت هناك خلافات بين المسؤولين في إيران بشأن مساعدة النظام“.

وأوضح جليلي أنه ”لا تزال الخلافات مستمرة بين المسؤولين الإيرانيين بشأن استمرار دعم نظام بشار الأسد بسبب إطالة أمد الأزمة والحرب“، مضيفاً ”لكن هناك مجموعة من الشباب الإيراني والشيعي هبوا إلى نصرة سوريا رغم الخلافات بشأن مستقبل سوريا“.

وفي شأن آخر، هاجم رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني السابق، رئيس الحكومة حسن روحاني بشأن التنازلات التي قدمها للقوى الغربية الكبرى في المفاوضات النووية، متسائلاً ”ماذا جنينا من ثمار الاتفاق النووي الذي دخله عامه الثاني“.

ولم يعلن سعيد جليلي شخصياً عزم الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، لكن مقربين منه ”أعلن أكثروا من مرة أنه سيترشح وسينافس روحاني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك