‫العبادي يعيد هيكلة “الحشد” باعتباره قوة مكافحة للإرهاب (وثيقة)‬‎ – إرم نيوز‬‎

‫العبادي يعيد هيكلة “الحشد” باعتباره قوة مكافحة للإرهاب (وثيقة)‬‎

‫العبادي يعيد هيكلة “الحشد” باعتباره قوة مكافحة للإرهاب (وثيقة)‬‎

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أصدر رئيس الحكومة العراقي، حيدر العبادي، أمراً ديوانياً يقضي بهيكلة قوات الحشد الشعبي (ميليشيا مرتبطة بمجلس الوزراء) وتحويله لجهاز موازٍ لجهاز مكافحة الإرهاب من حيث التدريب والتجهيز والقوانين.

وقال العبادي في وثيقة صادرة من رئاسة الوزراء العراقي: ”بناءً على مقتضيات المصلحة العامة ولغرض إعادة تشكيل هيئة الحشد الشعبي تقرر جعل الحشد تشكيلاً عسكرياً مستقلاً وجزءاً من القوات المسلحة مرتبطًا بالقائد العام للقوات المسلحة، إضافة لعمله بنموذج يضاهي جهاز مكافحة الإرهاب الحالي من حيث التنظيم والارتباط، فضلاً عن تألفه من قيادة وهيئة أركان وصنوف وألوية مقاتلة“.

وتضمنت الوثيقة ”إخضاع الحشد الشعبي ومنتسبيه للقوانين العسكرية النافذة من جميع النواحي، إضافة لفك ارتباط منتسبي هيئة الحشد الشعبي الذين ينتمون لهذا التشكيل من كافة الأطر السياسية والحزبية والاجتماعية عدم السماح بالعمل السياسي في صفوفه“.

0e7062e8-26eb-4592-a27b-5534973b331d

وبحسب الوثيقة، يتم تطبيق قرارات مجلس الوزراء بشأن إعادة هيكلة ”الحشد الشعبي“ خلال مدة 3 أشهر.

وكان المتحدث باسم الحشد الشعبي، أحمد الأسدي كشف، أمس الأثنين، عن تحويل الحشد الشعبي جهازٍ مواز لجهاز مكافحة الإرهاب يتمتع بالتدريب والتسليح والتجهيز ذاته مكوناً من 20 لواءً عسكرياً يسير وفق القوانين المتبعة في مكافحة الإرهاب، إضافة إلى أن الهيكلة الجديدة ستضمن للحشد الشعبي رئيساً ونائباً يتمتعان بصلاحيات رئيس ونائب جهاز مكافحة الإرهاب.

يشار الى أن ”الحشد الشعبي“ ميليشيا شيعية تشكّلت بعد إطلاق المرجع الديني الأعلى في العراق، علي السيستاني فتواه الشهيرة في (13 يونيو/ حزيران2014) بوجوب حمل السلاح والتصدي لتنظيم داعش الذي قام بالاستيلاء على مدينة الموصل الإستراتيجية شمال البلاد، بعد انسحاب الجيش العراقي من دون قتال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com