إتلاف 35 ألف لغم خلّفها الحوثيون قبل مغادرتهم مأرب‎‎ – إرم نيوز‬‎

إتلاف 35 ألف لغم خلّفها الحوثيون قبل مغادرتهم مأرب‎‎

إتلاف 35 ألف لغم خلّفها الحوثيون قبل مغادرتهم مأرب‎‎

المصدر: عدن- إرم نيوز

تمكنت قوات الجيش الوطني وأفراد المقاومة في اليمن من نزع نحو 35 ألف لغم أرضي كانت ميليشيا الحوثيين وقوات صالح قد زرعتها في مدينة مأرب شمال شرق اليمن قبل خروجهم منها.

وقال قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن عبد الرب الشدادي في تصريح صحفي له الاثنين إن ”قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنوا من انتزاع عدد هائل من الألغام التي زرعتها ميلشيات الحوثيين في مواقع مختلفة من المدينة إبان سيطرتهم عليها“.

وأضاف الشدادي أن ”الألغام التي تم انتزاعها بلغ عددها قرابة 35 ألف لغم“، مشيرا إلى أن ”ميليشيات الحوثيين انتهكت حقوق الإنسان في اليمن وذلك من خلال الجرائم التي قامت بها ومارستها أثناء احتلالها للمحافظات اليمنية المحررة“.

وأردف القائد العسكري أن ”ميليشيات الحوثيين ما زالت تمارس الانتهاكات بحق المحافظات الخاضعة لسيطرتها حتى اللحظة، ومنها زراعتها للألغام بأشكالها المختلفة والمتعددة“.

يُشار إلى أن مدينة مأرب، تم إعلان تحرير كامل مناطقها، من سيطرة القوات المتمردة، بداية شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام المنصرم، وهي تعد أول محافظة من شمال اليمن تتحرر، عقب تحرير كافة المحافظات الجنوبية.

وكانت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“ الدولية دعت في بيان لها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى إنشاء لجنة دولية مستقلة للتحقيق في قيام الحوثيين باستخدام الألغام المضادة للأفراد في اليمن، الذي يعد انتهاكاً خطيراً لقوانين الحرب.

وتعد اليمن أول دولة في الشرق الأوسط والعالم العربي وقعت في تشرين الأول/أكتوبر من العام 1996 على اتفاقية ”أوتاوا“، التي تحظر زراعة الألغام الفردية أو استخدامها أو بيعها أو شراءها أو إنتاجها.

ومع ذلك فتاريخ الألغام في البلاد ليس جديداً في ذاكرة اليمنيين؛ فصراعات القرن العشرين قتلت الآلاف من المدنيين معظمهم من الأطفال تركزت أغلبها في صراع الشمال والجنوب قبل الوحدة في عام 1990، حيث تشير بعض المصادر الإعلامية إلى أن نحو 592 منطقة تأثرت بالألغام في 19 محافظة؛ بفعل نحو مليون لغم تمت زراعتها في مختلف مناطق البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com