كتاب إسرائيلي يقدّم تحليلًا حول دور القبائل العربية وعلاقتها بدولها – إرم نيوز‬‎

كتاب إسرائيلي يقدّم تحليلًا حول دور القبائل العربية وعلاقتها بدولها

كتاب إسرائيلي يقدّم تحليلًا حول دور القبائل العربية وعلاقتها بدولها

المصدر: ياسمين عماد – إرم نيوز

قدم موقع صحيفة ”ميدل إيست مونيتور“ البريطاني المهتم  بشؤون الشرق الأوسط، نقدا لكتاب صدر حديثا عن رئيس مركز دايان لدراسات الشرق الأوسط وأفريقيا في جامعة تل أبيب البروفيسور أوزري رابي تحت عنوان ”القبائل والدول في الشرق الأوسط المتغير“.

ووفقا لموقع الصحيفة البريطانية فإن أوزي رابي والمساهمين معه في الكتاب، قدموا تحليلا بعيد المدى لدور القبائل وعلاقتها بالدولة في كل بلد، إذ كتبوا عن القبائل العربية في الأردن وقطر والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية واليمن وسوريا والعراق والبحرين.

وطبقًا للصحيفة فإن ”المؤلفين هم خبراء في مجالهم يغطون العلاقة الفريدة بين كل دولة والقبائل الخاصة بها“، مبينة أنهم ”يقدمون لمحة تاريخية عن القبائل الرئيسة في تشكيل كل دولة عربية، ما يوضح كيف تعاملت كل دولة مع  قبائلها“.

وفي سبر غور العلاقة بين الدولة وقبائلها، رأى الموقع البريطاني استنادا إلى ما جاء في الكتاب أنه ”عادة ما يتم تجاها القبائل وتركها على الهامش ؛ ما يُعدّ  تقليلًا من تأثيرها في السياسة الداخلية ما لم تشارك بشكل مباشر في الصراع القائم وتلعب دورا بارزا بما فيه الكفاية للاعتراف بها“.

وبينت الصحيفة أن ”الكتاب تطرق إلى النموذج الأردني من خلال تسليط الضوء على علاقة قبيلة بني صخر المعروفة بولائها للملكية الأردنية خلال ما عرف بالربيع العربي، وكيف شعر الملك الأردني عبد الله الثاني من خلال ولاء هذه القبيلة له بأن لديه قاعدة قبلية داعمة له ومتينة“.

 في حين تناول الكتاب طبيعة العلاقة ما بين القبيلة والنظام الحاكم في اليمن، إذ أوضح المؤلفون ”كيف بذل نظام علي عبد الله صالح كل ما في وسعه لقمع القبلية من أجل الدولة، ولكن على الرغم من ذلك فقد احتفظت القبائل بهويتها وظل الكثير من اليمنيين ينقلون مشاكلهم الى زعماء القبائل بدلا من المسؤولين في الدولة“.

الأمر الذي ظهر من خلاله كيف لعبت القبلية دورا رئيسا في تقويض  نظام صالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com