هل حققت روسيا هدفها من وراء قصف قاعدة أمريكية في سوريا؟ – إرم نيوز‬‎

هل حققت روسيا هدفها من وراء قصف قاعدة أمريكية في سوريا؟

هل حققت روسيا هدفها من وراء قصف قاعدة أمريكية في سوريا؟

المصدر: أماني زهران - إرم نيوز

لم يعد قصف طائرات روسية الشهر الماضي لقاعدة عسكرية أمريكية في سوريا استخدمته قوات نخبة أمريكية وبريطانية، وموقعاً آخر على ارتباط بوكالة الاستخبارات المركزية، سرًا أو أمرًا مجهولا ومخفيًا على  المراقبين والمتابعين للشأن الإقليمي في المنطقة.

ومما لا شك فيه أن روسيا سعت من خلال هذا القصف إلى تحقيق غايات وأهداف استراتيجية تخدمها في صراعها مع الولايات المتحدة وحلفائها لتحقيق مصالحها في المنطقة، فهل حققت موسكو هدفها وغايتها من وراء القصف الذي يعتبر الأول ضد قوات أمريكية في الشرق الأوسط؟ وبالتالي ما هو الهدف والغاية الروسية من وراء هذا القصف؟.

في هذا الإطار، رأت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية أن الهدف الذي دفع طائرات روسية إلى قصف قاعدة أمريكية على الأراضي السورية بالقرب من الحدود الأردنية، هو ضغط  تمارسه موسكو على واشنطن لحملها على التعاون معها بشكل أكبر في الأجواء السورية.

ووفقا لتقرير نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني فإن القصف الروسي للقاعدة الأمريكية السرية التي كانت تضم إلى جانب القوات الأمريكية قوات بريطانية كان مدبرًا ومتعمدًا.

وحول إذا ما كان القصف حقق هدفه، فقد لفتت الصحيفة إلى أن إدراة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، امتثلت لرغبات روسيا عقب القصف بالقنابل العنقودية الذي نتج عنه مقتل 4 أشخاص من المعارضة المدعومين من الولايات المتحدة.

في هذا الصدد، سعت روسيا منذ مدة للحصول على الشرعية للعمل والتنسيق مع الدول الغربية في سوريا، وعلى الرغم من أن العديد من القوات الأمريكية كان من الممكن أن يقتل بسسب هذا القصف، وبالتالي يضعف ويسيء إلى العلاقة بين روسيا من جهة وبين وكالة الاستخبارات ووزارة الدفاع الأمريكيتين من جهة أخرى، إلا أن البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية مازالا يحاولان الوصول إلى تسوية وحل وسط مع روسيا.

إلى ذلك، كانت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ ذكرت أن البيت الأبيض ووزارة الخارجية قررتا التوصل إلى تسوية مع روسيا في محاولة لتجنب أي تصعيد عسكري.

 وبينت الصحيفة في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني بتاريخ 22 تموز/يوليو     2016 أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري توصل إلى اتفاق مع الروس للتعاون في قصف مواقعَ لجبهة النصرة في سوريا.

وبموجب الاتفاق يوقف الروس غاراتهم على المعارضة المسلحة المدعومة من واشنطن، ويوقفون غارات سلاح الجو السوري، مقابل تخفيف واشنطن من عزلة موسكو الدولية بحسب ما ذكرت الصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com