الجزائر تعثر على مساعد زعيم ”البوليساريو“ تائهًا بالصحراء – إرم نيوز‬‎

الجزائر تعثر على مساعد زعيم ”البوليساريو“ تائهًا بالصحراء

الجزائر تعثر على مساعد زعيم ”البوليساريو“ تائهًا بالصحراء

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

عثرت قوات عسكرية جزائرية، مساء أمس السبت، على قيادي بجبهة ”البوليساريو“ يشغل منصب مستشار زعيمها الجديد إبراهيم غالي، بعد أيام من اختفائه في قلب الصحراء، وهو في طريقه إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف الجزائرية، قادمًا إليها من شمال موريتانيا في مهمة لم يعلن عنها رسميًا.

وذكرت مصادر أمنية لموقع ”إرم نيوز“ أن قوات الجيش الجزائري، أطلقت حملة تمشيط واسعة النطاق ،منذ قرابة أسبوع، في الصحراء للتفتيش عن القيادي البشير مصطفى السيد الذي اختفى منذ أيام حين كان في مهمة بقلب المنطقة الصحراوية، لكنه تاه طريقه، وظلل مسلك العودة حين تعرضت عربته إلى عطب تقني.

ورجّحت قيادة جبهة ”البوليساريو“ التي تقود الحكومة الصحراوية، أن يكون وزيرها المستشار قد تعرض لعملية اختطاف من قبل مجموعات إرهابية تنشط على الحدود بين موريتانيا والجزائر، ما جعل قيادة أركان الجيش الجزائري تستنفر قواتها بالتنسيق مع الجيش الموريتاني، لتعقب آثار البشير مصطفى السيد أكثر قيادات ”البوليساريو“ قربًا من الرئيس الحالي إبراهيم غالي.

وأحاطت السلطات الجزائرية وحكومة ”البوليساريو“، قضية اختفاء مستشار غالي بالسرية، حين ساد الاعتقاد أن البشير مصطفى قد لاقى مصيرًا مشابهًا لدبلوماسيين جزائريين تعرضوا للاختطاف على أيدي جماعة إرهابية قبل سنوات من القنصلية العامة بضاحية ”غاو“ في شمال مالي.

ويُعدّ القيادي البشير من أبرز الوجوه الصحراوية التي مثلت المناضلين المطالبين بالاستقلال عن المغرب في مفاوضات شاقة مع حكومة الرباط، وسجل حضورًا دبلوماسيًا لافتًا في محافل دولية.

وشكّل الحديث عن اختفائه المفاجئ مادة دسمة اشتغلت عليها مواقع مغربية، إذ زعمت أن المعني انشق عن تنظيم ”البوليساريو“ وفرّ إلى موريتانيا.

واعتاد المسؤول السابق عن ملف المفاوضات مع ملك المغرب، الراحل الحسن الثاني، على السفر إلى موريتانيا حيث يملك شبكة علاقات واسعة بمسؤولين بارزين، وتم تداول اسمه لقيادة ”البوليساريو“ بعد وفاة زعيمها محمد عبد العزيز، قبل الإجماع على شخص إبراهيم غالي الذي عينه مساعدًا له باعتباره محسوبًا على ”جيل الثورة“ وشقيق مؤسس الجبهة التي تطالب بالاستقلال عن المغرب.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com