بالصور.. الأمطار الغزيرة تُربك تحضيرات نواكشوط لاستضافة القمة العربية

بالصور.. الأمطار الغزيرة تُربك تحضيرات نواكشوط لاستضافة القمة العربية

المصدر: نواكشوط - إرم نيوز

أفاقت العاصمة الموريتانية نواكشوط اليوم الخميس على أمطار غزيرة، وهي على بعد 3 أيام من استضافة القمة العربية السابعة والعشرين التي تعقد في هذا البلد لأول مرة، وسط صدمة اللجان التحضيرية للقمة التي وضعت اللمسات الأخيرة على تحضيراتها.

03_6 349 13707686_1286002881433155_7837688555536361240_n

وتسببت الأمطار المفاجئة في عرقلة التحضيرات الجارية في عدد من المواقع التي ستقام فيها فعاليات القمة، إثر تجمع البرك والمستنقعات في بعض الشوارع الرئيسة، وأمام الفنادق والمقرات الحكومية المهمة، والمواقع الحيوية بالعاصمة نواكشوط.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

وتبذل السلطات الموريتانية جهودا مضنية من أجل شفط المياه في أسرع وقت، وترتيب ما أفسده المطر من تجهيزات، حيث استنفرت الآليات والصهاريج لشفط المياه، وتجفيف المواقع المهمة التي طالتها الأمطار القوية.

وأُطلقت عدة حملات تطوعية لمساعدة الحكومة في القضاء على البرك وتجمعات المياه، عبر وسائل متنوعة، في محاولة لتحسين وجه عاصمة البلاد أمام ضيوف القمة العربية المرتقبة.

palais de congrais 2 palais de congrais

ولم يعرف ما إذا كانت الخيمة المخصصة للقمة قد تضررت جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة نواكشوط، وسط تخوف من سقوط أمطار جديدة خلال الأيام القادمة.

وتداولت مواقع إخبارية محلية، ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو لما خلفته الأمطار، حيث تسربت دخل بعض أجنحة المطار الجديد الذي ينتظر أن تحط فيه طائرات القادة العرب والوفود المشاركة في القمة العربية.

13769423_1266833613340687_2230805657486882839_n Cn4NJdmWIAEp9WS Cn4NLpaWgAQsUUH

وتعاني نواكشوط منذ عدة سنوات من انعدام الصرف الصحي، وتسبب الأمطار أزمة كل فصل خريف، وفشلت عدة محاولات للحكومة الموريتانية للقضاء على هذه المشكلة، دون أن يجد الحل المناسب سبيلا للتطبيق.

ووافقت موريتانيا قبل أشهر على استضافة القمة العربية، بعد أن اعتذرت المغرب، ومنذ ذلك الوقت وهي تسابق الزمن لتجهيز بنى تحتية كافية لتنظيم الحدث الأهم في تاريخ البلاد.

وقال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز في تصريحات صحفية إن بلاده مستعدة لتنظيم القمة ”ولو تحت الخيام“، وأكدت عدة وفود من الجامعة العربية اكتمال الاستعدادات لاستضافة الحدث، كان آخرها تصريح الأمين العام للجامعة أحمد أبوالغيط قبل يومين في نواكشوط الذي قال إن موريتانيا على أتم الاستعداد للمناسبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة