الليبيون يبحثون في تونس آليات تشكيل جيش موحد

الليبيون يبحثون في تونس آليات تشكيل جيش موحد

تونس- أكدت مصادر ليبية مطلعة الإثنين، تخصيص الجلسة الرابعة من الحوار الليبي المنعقدة في تونس، لتفعيل البنود الأمنية للاتفاق السياسي الليبي، وعلى رأسها بند تشكيل جيش ليبي موحد يمثل كل أبناء الوطن.

 وانطلقت الجلسة الرابعة للحوار الليبي أمس، تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا و بحضور رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج و نائبيه أحمد معيتيق و فتحي المجبري، إلى وزيري الدفاع المهدي الزعتري و الداخلية، العارف خوجة، إلى جانب شخصيات أمنية و عسكرية ليبية.

وتباحث المشاركون في الجلسة سبل و آليات تفعيل بنود الترتيبات الأمنية التي نص عليها الاتفاق السياسي المتعلقة بتوحيد قوات الشرطة و الجيش تحت قيادة موحدة تعود للمجلس الرئاسي.

كما تطرقت الجلسة إلى تقييم عمل اللجنة الأمنية المنبثقة عن الاتفاق السياسي بالعاصمة طرابلس في مجال ضمان الأمن للمواطن الليبي، إضافة إلى ذلك ناقش المجتمعون ملف المجموعات المسلحة الخارجة عن الشرعية.

و تحتضن العاصمة التونسية منذ السبت الماضي جلسات الحوار الليبي المتعلقة بسبل تفعيل خريطة طريق الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه في مدينة الصخيرات المغربية في شهر كانون اول/ديسمبر الماضي بين مختلف الأطراف الليبية من أجل إيجاد حلول للأزمة التي تشهدها البلاد. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة