أخبار

انقلاب تركيا يثير سجالًا بين مديري "العربية" و"الجزيرة"
تاريخ النشر: 17 يوليو 2016 23:46 GMT
تاريخ التحديث: 18 يوليو 2016 1:04 GMT

انقلاب تركيا يثير سجالًا بين مديري "العربية" و"الجزيرة"

مدير قناة "العربية" تركي الدخيل، ردّ على آراء النشطاء بما يتعلق بأسلوب تغطية العربية للحدث، مدافعًا عن قناته في تغريدة على تويتر.

+A -A
المصدر: متابعات- إرم نيوز

أثارت طريقة تغطية وسائل الإعلام العربية للانقلاب العسكري الفاشل في تركيا، سجالا واسعا بين النشطاء العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، توّج بسجال دار بين مديري قناتي ”العربية“ و“الجزيرة“ على تويتر.

مدير قناة ”العربية“ تركي الدخيل، ردّ على آراء النشطاء بما يتعلق بأسلوب تغطية العربية للحدث، مدافعا عن قناته في تغريدة على تويتر قال فيها ”العربية نقلت الأخبار كما وردت على القنوات التركية مثل كل القنوات.. لم نفرح بالانقلاب ولا فرحنا بفشله. نحن قناة أخبار، الفرح والحزن ليس وظيفتنا“.

وجاءت تغريدة مدير قناة ”الجزيرة“ ياسر أبو هلالة، بمثابة ردّ على تغريدة الدخيل، مؤكدا أن ”ليس  صحيحا أن الإعلام لا يفرح ولا يحزن.. هل تغطية جنازة الأميرة ديانا كتغطية عرسها؟ استشهاد محمد الدرة مثل هروب بن علي؟“.

ورغم أن محاولة الانقلاب لم تدم لأكثر من 6 ساعات، إلا أن ارتداداتها ما زالت تلقي بظلالها على الساحة العربية والدولية، ولتثير سجالا بين النشطاء العرب، تناسى الخوض في الانقلاب ذاته، وانشغل في تحليل شخص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسط حالة من الانقسام بين الداعمين والمنتقدين للرئيس التركي ”الناجي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك