”قوات سوريا الديمقراطية“ تتقدّم وسط منبج

”قوات سوريا الديمقراطية“ تتقدّم وسط منبج

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن ”قوات سوريا الديمقراطية“ المدعومة من الجو بضربات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، تمكنت من التقدم إلى وسط مدينة منبج السورية وقطع طرق إمداد مسلحي داعش هناك.

وذكر  بيان صدر الجمعة،  أن ضربات التحالف الدولي، التي استهدفت مواقع الإرهابيين الأساسية في المنطقة، منعتهم من استعادة مواقع في شمال سوريا وقطعت طريق الإمداد الرئيس، الذي كان المسلحون يستخدمونه لإعداد وتجهيز الهجمات بسيارات مفخخة في محاولات اختراق الخطوط الدفاعية.

وقال البيان إن المعارك العنيفة تتواصل في منطقة منبج الواقعة في محافظة حلب، حيث تقوم ”قوات سوريا الديمقراطية“ بعمليات هجومية شمال المدينة وجنوبها.

من جهة أخرى، أكد مصدر كردي ميداني، أن ”قوات سوريا الديمقراطية“ سيطرت صباح الجمعة على ”مبنى النفوس“ وسط منبج، مضيفا أن مقاتليها تمكنوا من قتل أكثر من 25 من عناصر داعش والاستيلاء على دبابة.

وتستمر الاشتباكات العنيفة بين الجانبين في القسم الشمالي من حي الحزاونة وفي محيط المشفى الوطني، بالتزامن مع شن طيران التحالف الدولي غارات مكثفة على مواقع التنظيم في المدينة.

هذا ودعا وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، القوى الغربية إلى القيام بعمل مشترك من أجل تأمين استقرار الوضع في محيط مدينة حلب السورية.

وقال شويغو، في كلمة ألقاها خلال مؤتمر ”النتائج العسكرية السياسية لاستخدام القوات المسلحة في سوريا واستنتاجاته الاستراتيجية الأساسية“، في موسكو، الجمعة: ”ندعو الولايات المتحدة وحلفاءها في التحالف ضد داعش إلى اتخاذ إجراءات أكثر حزما واستغلال أقصى نفوذهم على كافة الفصائل الخاضعة لسيطرتهم في هذه المنطقة من أجل جعل الجميع ينضمون إلى الهدنة وتطبيع الوضع في حلب“.

وفي سياق متصل، أعلن شويغو عن زيادة ملموسة في عدد الهجمات الانتحارية على القوات الحكومية السورية في محيط حلب خلال الأيام اـثلاثة الماضية.

وأشار شويغو إلى أن الإرهابيين حاولوا، في 13 يوليو/تموز، اقتحام أراضي خاضعة لسيطرة القوات الحكومية في ريف حلب بسبع عربات مشاة مصفحة، مشيرًا إلى أن عناصر الجيش تمكنوا من تدمير ست عربات، لكن مدرعة واحدة استطاعت الدخول إلى مواقعهم ما أدى إلى مقتل عدد كبير من العسكريين السوريين.

كما ذكر وزير الدفاع الروسي أن سبعة مسلحين آخرين حاولوا في اليوم ذاته اقتحام تجمع للجيش من اتجاهات مختلفة راكبين دراجات هوائية، موضحًا أن العسكريين تمكنوا من اعتراض أربعة مسلحين، فيما فجر ثلاثة آخرون أنفسهم بالقرب من مواقع القوات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة