الرئيس العراقي يصادق على أحكام إعدام متعلقة بـ ”الإرهاب“

الرئيس العراقي يصادق على أحكام إعدام متعلقة بـ ”الإرهاب“

المصدر: بغداد- إرم نيوز

صادق الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، اليوم الأربعاء، على مجموعة جديدة من أحكام نهائية صادرة بإعدام مدانين بجرائم ”إرهابية“، ما يجعلها واجبة النفاذ،  وذلك بعد مصادقته على مجموعة مماثلة الأسبوع الماضي.
وقال الناطق باسم الرئاسة العراقية خالد شواني، في بيان اليوم، إن ”رئيس الجمهورية صادق على وجبة جديدة من أحكام الإعدام بحق مدانين بعدد من القضايا(لم يحدد العدد)“، مشيرا إلى أن المشمولين بها مدانين ”بجرائم إرهابية خطيرة راح ضحيتها مواطنين أبرياء“.

وأضاف شواني أن ”المراسيم الموقعة (بتنفيذ أحكام الإعدام) أرسلت إلى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ هذه الأحكام بالمدانين بها“، لافتا إلى أن المصادقة ”تمت بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض“، دون توضيح عدد تلك الأحكام.

وتابع شواني أن ”اللجنة مستمرة في عملها لحسم الملفات المتبقية بعد دراستها من قبل رئيس الجمهورية والمصادقة عليها وفق الأصول القانونية النافذة ومقتضيات المصلحة العليا للبلاد“.

وتأتي مصادقة الرئيس العراقي على أحكام جديدة لإعدام مدانين في قضايا ”إرهاب“، بعد اتساع مطالب القوى السياسية الشيعية بتنفيذ أحكام الإعدام، بعد تفجير الكرادة وسط بغداد الأسبوع الماضي، والذي راح ضحيته 292 قتيلا.
كما تأتي الخطوة، بعد تهديد أوس الخفاجي الأمين العام لميليشيا ”أبو الفضل العباس“ إحدى فصائل الحشد الشعبي(ميليشيات شيعية تابعة للحكومة)، قبل ثلاثة أيام باقتحام سجن الناصرية المركزي بمحافظة ذي قار، جنوب البلاد، وتنفيذ الإعدام بحق المدانين بجرائم إرهابية.

وتعقيبا على قرار الرئيس العراقي، قال عبد السلام المالكي، عضو التحالف الوطني(أكبر كتلة شيعية في البرلمان)، اليوم الأربعاء، إن مصادقة معصوم على أحكام جديدة بالإعدام جاءت بعد الضغط الشعبي والبرلماني.

وأضاف المالكي، أن ”الرئيس العراقي وأمام الضغط الشعبي والبرلماني قرّر اليوم المصادقة على أحكام جديدة لإعدام مدانين، ولكن ننتظر منه المصادقة على جميع الأحكام التي وصلت إلى الرئاسة من قبل القضاء والتي تقدر بـ3 آلاف حكم“.
وتابع أن ”جبهة الإصلاح (معارضة للحكومة ومشكلة من 100 نائب من أصل 328 هم عدد أعضاء البرلمان) اتفقت على استجواب الرئيس العراقي في البرلمان، في حال تأخر في المصادقة على أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين خصوصا المتهمين بجرائم إرهابية“.
وصادق الرئيس العراقي الأسبوع الماضي على مجموعة من الأحكام النهائية بإعدام مدانين في قضايا خاصة بـ“الإرهاب“، دون تحديد عددها.

وأعلنت وزارة العدل العراقية، الأسبوع الماضي تنفيذها حكم الإعدام بحق 45 مداناً بجرائم ”إرهابية“ خلال النصف الأول من العام الجاري.
وبحسب بيانات مجلس القضاء الأعلى العراقي، فإن هناك 700 مدان بجرائم إرهابية، صادر بحقهم أحكام نهائية بالإعدام ولم يتم إعدامهم بعد.

وأعادت السلطات العراقية العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام عام 2004، بعدما كانت معلقة خلال المدة التي أعقبت دخول القوات الأمريكية للعراق، ربيع عام 2003، وهو ما أثار انتقادات منظمات مناهضة لهذه العقوبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com