وزير الدفاع العراقي يدعو أهالي الموصل لدعم القوات العراقية

وزير الدفاع العراقي يدعو أهالي الموصل لدعم القوات العراقية

المصدر: متابعات- إرم نيوز

 دعا وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اليوم الأربعاء أهالي مدينة الموصل إلى الوقوف بجانب القوات العراقية في معركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم (داعش).

وقال العبيدي ، في خطاب إلى أهالي مدينة الموصل ”ليكن الأحبة في الموصل على يقين كامل وعقيدة راسخة وجيشهم وقواتهم الأمنية اقتربت من تخوم الموصل وباتت قاب قوسين أو أدنى منها تتوق لمعركة الفصل فيها وأن العمل والتوكل على قاصم الجبارين هو نهج إخوانكم في القوات المسلحة ودأبهم الذي لا ينقطع عملاً واستعداداً وتحضيراً للمعارك الفواصل التي سنخوضها في نينوى، ولن نرضى بغير النصر بديلاً عنها“.

وخاطب العبيدي أهالي الموصل ”اعلموا أن استحضاراتنا تقترب من نهايتها عدة وعدداً وتسليحاً وتجهيزاً وأن ساعة الشروع لخوض المعركة الفصل وفك أسركم من رجس الدواعش نترقب ميعادها وهي والله قريبة بل وأقرب مما يحسبون“.

وقال ”نعول كثيراً على عونكم وإسنادكم لقوات التحرير فكونوا مثلما هو المتوقع منكم وارفعوا رأس نينوى عالياً وخوضوا غمارها صامدين محتسبين وكونوا على يقين أن المدد سيأتيكم من كل أهل العراق ونتمنى أن تكونوا في الخنادق الأولى وفي الصفوف المتقدمة لدحر قوى الإرهاب“.

وأضاف ”جيشكم جاء لتحريركم ولا تلتفتوا الى إشاعات المغرضين والمرجفين فالهدف هو تحريركم وحفظ دمائكم وسيسحق الدواعش على أرض الموصل مثلما سحقوا في الفلوجة والقيارة“.

وفي نفس السياق أفاد مصدر مطلع في محافظة نينوى العراقية صباح اليوم الأربعاء بأن اشتباكات مسلحة اندلعت بين أهالي منطقة حمام العليل و“داعش“ جنوبي المحافظة.

وقال المصدر لـ“السومرية نيوز“ إن سكان ناحية حمام العليل قاموا بانتفاضة شعبية من خلال الاشتباك مع عناصر داعش وطردهم من عدد من مقارهم ورفع العلم العراقي على مقار التنظيم وبنايات أخرى في الناحية ، مبينا أن ”عناصر التنظيم فروا من عدة مواقع بعد اشتباك مسلح دار بين المنتفضين ومسلحي التنظيم في مركز الناحية“.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه ”يشارك في هذه الانتفاضة العشرات من سكان الناحية الذين يسعون للسيطرة عليها بشكل كامل وطرد التنظيم منها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com