أهالي ضحايا ”الكرادة“ يطالبون بعدم المتاجرة بدماء أبنائهم‎

أهالي ضحايا ”الكرادة“ يطالبون بعدم المتاجرة بدماء أبنائهم‎

المصدر: بغداد- إرم نيوز

طالب ذوو ضحايا تفجير حي الكرادة وسط بغداد الحكومة العراقية والأحزاب السياسية بعدم المتاجرة بدماء أبنائهم واستثمارها لتحقيق مصالح سياسية.

وقال ذوو الضحايا في مؤتمر صحافي عقدوه قرب موقع التفجير الأحد إن ”الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية التفجير الإجرامي الذي استهدف أبناءنا“، في الوقت الذي طالبوا فيه ”بالتحقيق العاجل في التفجير الإجرامي“.

وعبر ذوو الضحايا عن رفضهم لتحويل حادثة التفجير الى فرصة سياسية ودينية تستثمر من قبل الحكومة العراقية والأحزاب الدينية للمتاجرة ﺑﺪﻣﺎﺀ أبناءهم“، داعين إلى ”رفع جميع اللافتات والشعارات التي وضعتها الأحزاب الدينية الشيعية في موقع التفجير“.

كما طالب ذوو الضحايا الحكومة العراقية ”اعتبار أبنائهم شهداء من الدرجة الأولى لنيل الحقوق ودفع تعويضات مادية لأصحاب المحالات التجارية وإعادة تأهيل المجمعات التي دمرت بسبب الانفجار“.

على صعيد متصل، نظمت الجالية العراقية في الولايات المتحدة مظاهرة ومسيرة أمام البيت الأبيض للتنديد بالجرائم التي يرتكبها تنظيم داعش بحق المدنيين في العراق.

ورفع المتظاهرون لافتات تدعو إلى إيقاف الإبادة بحق العراقيين وإنهاء نزيف الدم المستمر منذ 13 عاماً بعد احتلال الولايات المتحدة الأمريكية البلاد في العام 2003، كما طالب المتظاهرون بفتح تحقيق دولي في هذا الحادث الأليم لتقديم المقصرين والمتسببين فى الحادث للعدالة.

وقد قام عدد من شباب الجالية بقراءة سورة الفاتحة وإيقاد الشموع على أرواح ضحايا تفجير الكرادة.

 وكان تنظيم داعش تبنى تفجير استهدف منطقة تسوق مزدحمة في حي الكرادة وسط العاصمة بغداد، بعد منتصف ليلة الأحد الماضي، راح ضحيته نحو 450 شخصاً بين قتيل وجريح، في حادث اعتبر الأعنف منذ العام 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com