العبادي يدعو سكان نينوى للاستعداد لتحريرها من داعش – إرم نيوز‬‎

العبادي يدعو سكان نينوى للاستعداد لتحريرها من داعش

العبادي يدعو سكان نينوى للاستعداد لتحريرها من داعش

بغداد ـ  دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، سكان محافظة نينوى، شمالي البلاد، إلى الاستعداد لتحرير مدن المحافظة من تنظيم ”داعش“، مؤكدا في الوقت ذاته تحرير قاعدة القيّارة الجوية في الموصل (مركز المحافظة)، من التنظيم.

وقال العبادي، خلال لقائه بعناصر جهاز مكافحة الإرهاب (تابع لوزارة الدفاع)، اليوم السبت، ”نعلن تحرير قاعدة القيّارة في الموصل، وندعوا أهالي نينوى للتهيؤ لتحرير مدنهم، فمثلما قضينا على الدواعش في الفلوجة (غرب) وهربوا كالجرذان في الصحراء، سنقضي عليهم في الموصل“.

ومن جهته، قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، ماجد جبار،للأناضول، إن ”تحرير قاعدة القيّارة خطوة مهمة نحو تحرير الموصل، لأنها تعد نقطة انطلاق للقوات العراقية“.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد محافظ نينوى، نوفل حمادي السلطان، في تصريحات لوسائل إعلام، أن ”القوات العراقية المشتركة، تمكنت من السيطرة التامة على قاعدة القيارة الجوية، بعد هروب كافة عناصر (داعش) منها، وترك أغلب معداتهم وأسلحتهم فيها“.  

وقال ”السلطان“، إن ”الأجهزة الأمنية تتمركز حاليا داخل القاعدة، التي ستكون موقع انطلاق لعملية تحرير مدينة الموصل، ودحر عناصر (داعش) من داخل المدينة“. 

وسيطر تنظيم داعش، على قاعدة ”القيارة“، بالكامل في العاشر من حزيران/ يونيو 2014، بعد فرض سيطرته على مدينة الموصل (ثاني كبرى مدن العراق)، ومشارفها.

وفي 24 آذار/مارس الماضي، انطلقت المرحلة الأولى من عملية ”الفتح“ لتحرير مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى)، بمشاركة قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي (مليشيات موالية للحكومة) بإمرة قيادة عمليات نينوى، بينما انطلقت المرحلة الثانية في 12 حزيران/يونيو الجاري، وتمكنت القوات العراقية من استعادة السيطرة على عشرات القرى من قبضة داعش. 

وبدأت الحكومة العراقية في أيار/مايو الماضي، بالدفع بحشودات عسكرية قرب الموصل، ضمن خطط لإستعادة السيطرة عليها من داعش، ووصل مئات الجنود وناقلات الجند المدرعة، والدبابات، إلى قاطع مخمور الذي تتخذه قيادة عمليات نينوى مقرا بديلا لها.

والموصل أكبر مدينة عراقية يسيطر عليها التنظيم المتشدد، منذ يونيو/ حزيران 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com