الهدوء يسود جوبا بعد يومين من المعارك المسلحة

الهدوء يسود جوبا بعد يومين من المعارك المسلحة

المصدر: جوبا - إرم نيوز

قال شهود عيان وعامل إغاثة، إن هدوءا يشوبه توتر، ساد في جوبا عاصمة جنوب السودان، اليوم السبت، بعد يومين من معارك مسلحة بين قوات متنافسة أثارت مخاوف على عملية السلام الهشة.

وعانت أحدث دولة في أفريقيا، حربًا أهلية استمرت عامين. وأمس الجمعة قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن أعمال العنف الأخيرة تبرز عدم الالتزام بعملية السلام، وحث زعماء البلاد على وضع حد للقتال والسيطرة على القادة العسكريين والعمل معًا لتطبيق اتفاق السلام.

وبعد معارك مسلحة، قال شاهد، إنه ”لا تزال هناك حواجز طرق في شوارع جوبا وحركة مكثفة لمركبات عسكرية بينما لا تزال معظم المتاجر والشركات مغلقة“، مضيفًا أنه شاهد جثث ثلاثة جنود على الأقل.

وقتل خمسة جنود على الأقل، الخميس الماضي.

من جانبه، قال جيريمايا يانج، وهو عامل إغاثة مع منظمة وورلد فيجن: ”يبدو أن الأمور هدأت قطعًا عما كانت عليه الليلة الماضية، لكن الوضع لا يزال متوترًا للغاية“.

وانزلق جنوب السودان إلى الحرب في كانون الأول/ ديسمبر 2013، بعد أن أقال الرئيس سلفا كير نائبه ريك مشار.

وانتهى الصراع -الذي شهد مواجهة عرقية بين قبيلة الدنكا التي ينتمي لها كير وقبيلة النوير التي ينتمي لها مشار- بعد أن وقع الجانبان اتفاق سلام في آب/ أغسطس الماضي.

ولم يوحد كير ومشار قواتهما بعد وهو بند أساسي في الاتفاق.

وكانت المعارك المسلحة يومي الخميس والجمعة، اندلاع كبير للعنف في جوبا منذ عاد مشار للعاصمة في نيسان/ أبريل الماضي، بعد أن أعيد تعيينه نائبا للرئيس.

وقال يانج إن من المرجح أن يتدهور الوضع الأمني بسرعة ”بسبب التوترات داخل جوبا والمناطق المحيطة بها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة