طائرة بدون طيار تستهدف قيادي داعشي في سرت الليبية

طائرة بدون طيار تستهدف قيادي داعشي في سرت الليبية

المصدر: إرم نيوز - جهاد ضرغام

كشفت مصادر أمنية عن مقتل أحد قيادات تنظيم الدولة ”داعش“ سوادني الجنسية ، في غارة جوية إيطالية على مدينة سرت الشهر الماضي .

وبحسب صحيفة ” السودان تربيون ” ، عن مصادر وثيقة الصلة بالجماعات الجهادية، فإن سودانيا من قيادات تنظيم ” داعش ” ، يدعى ميرغني بدوي البشير، المكنى بـ” ابو الحارث ” قتل في غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار إيطالية ، استهدفت موقعا لتجمع قوات تنظيم الدولة، أوائل شهر يونيو الماضي و هو ما أكدته صحيفة الحياة اللندنية في عددها الصادر الجمعة .

و قالت الصحيفة السودانية إن ابو ” الحارث السوداني ” قتل و لكن تنظيم الدولة تكتم عن إعلان خبر مصرعه ، وكشفت بأنه انخرط في صفوف ” داعش ” منتصف العام الماضي، بعد أن غادر الخرطوم عبر الطريق البري ، وانضم لفرع التنظيم في شرق ليبيا الذى يسمي نفسه إمارة برقة.

و أضافت الصحيفة إن أبا الحارث من أبناء منطقة الديوم الشرقية في العاصمة الخرطوم، ويعد من أبرز خطباء ودعاة تنظيم الدولة الذين يعرفون بـ(شرعيي داعش) حيث القى قبل عدة أشهر خطابا مثيرا للجدل في مسجد الرباط الأمامي بسرت خلال افتتاح محكمة شرعية تتبع للتنظيم ، ووصف فيه العاملين بالجيش والشرطة والسلك القضائي والدوائر الحكومية الليبية ب“الطواغيت“ ودعاهم للتوبة والرجوع الى الله.

وقالت الداخلية السودانية العام الماضي، إن نحو 70 سودانيا، من الجنسين، التحقوا بتنظيم “داعش” في ليبيا وسوريا، عاد منهم الى البلاد اثنين فقط، لكن معلومات متطابقة تحدثت بعد ذلك ان عدد الطلاب السودانيين في تنظيم الدولة يفوق تلك الإحصاءات بكثير.

ويقول الخبير السوداني في شؤون الجماعات الجهادية الهادي محمد الأمين إنه ورغم تزايد أعداد الشباب السودانيين المنضويين تحت لواء (داعش) فى ليبيا الا أن التنظيم الجهادي المتطرف فقد الكثير من كوادره النوعية من المقاتلين السودانيين خلال الفترة من يونيو 2015 وحتى يونيو 2016.

ويؤكد الأمين لـ” سودان تربيون ” ، مقتل أكثر من 20 سوداني في مناطق متفرقة، أبرزهم الفاتح جابر المكنى بـ ” ابو عائشة ” والذي عمل قاضيا شرعياً ولقى حتفه رميا بالرصاص على يد جماعة مقربة من تنظيم القاعدة فى درنة ، بعد أن مكث بسجون تلك الجماعة لأكثر من 7 أشهر

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com