محللون: استهداف أحد أقارب رئيس الموساد ليس صدفة (فيديو)

محللون: استهداف أحد أقارب رئيس الموساد ليس صدفة (فيديو)

المصدر: ربيع يحيى– إرم نيوز

رجح محللون إسرائيليون أن استهداف ”ابن عم“ رئيس الموساد يوسي كوهين، في عملية إطلاق الرصاص جنوبي الخليل مساء الجمعة، لم يكن بالصدفة، وأن المنفذين في الغالب امتلكوا معلومات بشأن هويته.

وذهب المحللون إلى أن الحديث يجري عن واقعة خطيرة، وقعت على مقربة من مستوطنة ”كريات أربع“ جنوبي الخليل، في إشارة إلى العملية التي أدت إلى مقتل المستوطن ميكال مارك، ابن عم رئيس الموساد، وإصابة ثلاثة آخرين، وأن السؤال الأساس هو: ”هل كان لدى منفذي العملية معلومات مسبقة بشأن هوية القتيل، وهل كانوا على علم بأنه ابن عم رئيس الموساد يوسي كوهين؟“.

ويرجح المحللون- بحسب ما أورده موقع ”ديبيكا“ الإسرائيلي– أن ما حدث يذكر بعملية وقعت قبل عامين في 16 نيسان/ أبريل 2014، ووقتها قتل فلسطينيون العقيد باروخ مزراحي، والذي كان يرأس أحد الأقسام بشعبة الاستخبارات التابعة للشرطة الإسرائيلية، وكان في الماضي من ضباط وحدة الاستخبارات المختصة بمجال الفضاء السيبراني، ”الوحدة 8200“ التابعة للاستخبارات العسكرية.

ووقتها توصلت التحقيقات إلى أنه لم يكن من الممكن أن يعلم المنفذون هوية ”مزراحي“ الذي كان يستقل سيارته في وسط الطريق المؤدية إلى الخليل، قبل إطلاق وابل من الرصاص عليه. ولم تقتنع شخصيات استخباراتية حتى اليوم بأن المنفذين لم يتعرفوا على هويته ولم يمتلكوا معلومات مسبقة بشأنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com